الرئيس التركي يلغي مشاركته في مؤتمر “كوب-26” لأسباب أمنية

حرر بتاريخ من طرف

أفادت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، اليوم الاثنين، بأن قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلغاء مشاركته في قمة المناخ “كوب-26″، التي تقام بغلاسكو، يرجع إلى رفض الجهة المنظمة تلبية مطالب تركيا بشأن الترتيبات الأمنية.

وأوضحت دائرة الاتصال، في بيان لها اليوم الاثنين، أن الرئيس قد ألغى خططه للذهاب إلى غلاسكو بسبب رفض الجانب الاسكتلندي تلبية مطالب تركيا بشأن الترتيبات الأمنية، بالرغم من التعاون البريطاني بهذا الخصوص.

وكان الرئيس أردوغان صرح للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية لدى عودته من قمة الدول العشرين في روما، “لقد عدلنا عن الذهاب إلى غلاسكو حيث لم يتم تلبية مطالبنا. الأمر لا يتعلق بأمننا فحسب، بل بسمعة بلدنا أيضا”.

وأضاف أردوغان “لدينا معايير تتعلق بالنظام الأمني ومع ذلك، تم إبلاغنا في اللحظة الأخيرة أنه لا يمكن الوفاء بهذه المعايير”.

ولفت إلى أنه علم فيما بعد أن الإجراءات التي طلبتها تركيا تم منحها كاستثناء لدولة أخرى لم يذكرها، مؤكدا أن “هذا غير مقبول ونحن ملزمون بحماية كرامة أمتنا”.

وأضاف “لا يمكننا بناء عالم أكثر عدلا إلا بنهج قائم على المساواة”.

من جانبها، أفادت مواقع إخبارية بأن الرئيس التركي عدل عن المشاركة في مؤتمر “كوب-26” بسبب القيود المفروضة على حجم الوفد التركي وعدد المركبات الرسمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة