الرئيس الأول لمحكمة النقض يتباحث مع رئيس مجلس القضاء الأعلى بمصر

حرر بتاريخ من طرف

استقبل الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية الرئيس الأول لمحكمة النقض مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض السيد عبد الله عصر الرئيس الأول لمحكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى لجمهورية مصر العربية يومه الاثنين 21 أكتوبر 2019.

وشكل هذا اللقاء مناسبة عبر من خلالها مصطفى فارس عن ترحيبه بهذه الزيارة، منوها بعراقة العلاقات المغربية المصرية، المرتكزة على عوامل ثقافية وتاريخية مشتركة وفرت بيئة حاضنة لعلاقات راسخة بينهما ومثمنا بجهود التعاون المؤسساتي الذي يجمع بين الجهازين القضائين للبلدين إعمالا لمبادئ اتفاقية التعاون القضائي في مجالات الأحوال الشخصية وحالة الأشخاص بين المملكة المغربية وجمهورية مصر العربية.

من جهته، أشاد عبد الله عصر بحفاوة الاستقبال التي حظي بها والوفد المرافق له، مثمنا التطور الهام الذي يعرفه جهاز العدالة والجهود المبدولة في مجال الدفاع عن استقلال السلطة القضائية داعيا إلى الاستفادة من التجربة والخبرة التي راكمها المغرب في المجال القضائي.

وخلال هذا اللقاء جدد مصطفى فارس حرص المملكة المغربية على مواصلة وتقوية التعاون بينها وبين جمهورية مصر العربية مستعرضا الديناميات الإصلاحية التي يشهدها المغرب في مختلف المجالات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصـره الله، مبرزا في هذا الإطار الدور الهام الذي يلعبه المجلس الأعلى للسلطة القضائية كمؤسسة دستورية مستقلة في مجال النهوض باستقلال السلطة القضائية وحمايتها.

وفي ختام هذا اللقاء المثمر ، قدم الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية درعا تذكاريا لعبد الله عصر رئيس مجلس القضاء الأعلى لجمهورية مصر العربية، وكذا عدد من الإصدارات الهامة لمحكمة النقض ومنهـا ” وحدة المملكة من خلال القضاء” الذي ساهم في إعداده ثلة من الخبراء القانونيين والقضاة والمفكرين والمختصين في التاريخ والثقافة والأدب والذي يؤكد بالحجة والدليل تلاحم هذا الوطن ووحدة أجزاءه وكيانه منذ مئات السنين.

وقد جرى هذا الاستقبال على هامش المؤتمر الدولي للعدالة الثاني المقام بمراكش يومي 21 و 22 أكتوبر 2019.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة