الدكتور هشام نجمي يوضح لـ”كشـ24″ بخصوص “مولودة شيشاوة” التي قِيل إنها اختفت من مستشفى إبن طفيل

حرر بتاريخ من طرف

قال البروفيسور هشام نجمي إنها المولودة التي قيل إنها اختفت بعد ولادتها بمستشفى إبن طفيل بمراكش، لم تتم سرقتها كما تم تداوله لكنها توفيت وتباشر أسرتها إجراءات تسلم جثتها مساء يومه الخميس لمواراتها الثرى بشيشاوة.

وأوضح الدكتور نجمي في تصريح لـ”كشـ24″، أن الأم وصلت من مدينة شيشاوة إلى مستشفى إبن طفيل وهي على وشك الوضع وأنجبت بقسم الولادة مولودة لم تكمل بعد شهرها السابع وكان وزنها كيلوغرام و300 غرام وتعاني ضيقا في التنفس بسبب عدم اكتمالها.

وأضاف البروفيسور أن المولودة تم وضعها داخل “قنينة زجاجية” لحين اكتمالها غير أنها توفيت ليلة الإثنين وتم إخبار أسرتها بالأمر، حيث قام حارس عام بمرافقة والدتها للتعرف عليها بمصلحة حفظ الجثت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة