الدعوة الى مأسسة يوم وطني للسياحة المسؤولة في لقاء حول قطاع السياحة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

الدعوة الى مأسسة يوم وطني للسياحة المسؤولة في لقاء حول قطاع السياحة بمراكش
دعا المشاركون في لقاء حول موضوع السياحة المستدامة، أمس الأربعاء بمراكش، إلى مأسسة يوم وطني للسياحة المسؤولة قبل نهاية سنة 2015، بهدف تعبئة الأطراف المعنية بقطاع السياحة حول موعد سنوي يخصص لتقاسم التجارب والمستجدات المرتبطة بهذا المجال. ودعا المشاركون من خلال التوصيات التي توجت أشغال هذا اللقاء إلى إعطاء دفعة جديدة لمسابقة “جوائز السياحة السؤولة” التي أحدثت سنة 2008 من أجل تثمين المشاريع الواعدة وذلك من خلال تسليمها خلال حدث وطني يندرج في إطار يوم تعبوي حول السياحة المستدامة. 

ويجري التفاوض من أجل تأخذ هذه الجوائز مكانتها إلى جانب مبادرات مشابهة على المستوى العالمي من بينها “وولرلد ريسبونسابل توريسم أوارد” التي تمنح بلندن. يذكر أنه تم ترشيح ثلاثة من الفائزين المغاربة بهذه الجوائز خلال دورة 2015 لجائزة “وولرلد ريسبونسابل توريسم أواردس” بلندن. 

كما أوصى المشاركون بتبني ترسانة من الآليات لتثمين المبادرات ذات الصلة بالسياحة المستدامة مع استحضار الميثاق المغربي للسياحة المسؤولة باعتباره إطارا مرجعيا وطنيا لتحديد والنهوض بتنمية سياحية مستدامة ومسؤولة، إلى جانب وضع رؤية جديدة لدليل رقمي وعملي للمسافر المسؤول يحسس ويوجه السائح نحو استهلاك مسؤول. 

وتضمنت التوصيات ، أيضا، الدعوة إلى تعبئة مجموعة من الفاعلين بقطاع السياحة المستدامة حول أرضية رقمية تفاعلية كفضاء لتقاسم التجارب وعرض المشاريع الرائدة والتواصل مع السياح. 

يذكر أن رؤية 2020 للسياحة ترمي إلى جعل القطاع رافعة للتنمية المجالية ومحركا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلاد. كما تطمح إلى جعل المغرب ضمن ال20 وجهة سياحية الأولى بالعالم وفرض مكانة المملكة كوجهة سياحية مرجعية في مجال التنمية المستدامة بحوض المتوسط.

ومن أجل تعزيز تموقعه على المستوى العالمي، استثمر المغرب في جميع المبادرات الدولية منذ 2003 مع مسلسل مراكش.

كما يضطلع اليوم بدور نشيط لدى المنظمة العالمية للسياحة باعتباره شريكا أساسيا لبرنامج “السياحة المستدامة” التابع للإطار العشري المتعلق بأنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين.

ويهدف هذا اللقاء، المنظم من طرف وزارة السياحة، إلى تشجيع المبادرات المغربية في مجال السياحة المستدامة والمندرجة في إطار تفعيل رؤية 2020 والتي تجعل من خيار التنمية المستدامة محورا رئيسيا ضمن الاستراتيجية السياحية.

وشكلت هذه الورشة مناسبة للتبادل والنقاش بين فاعلين وخبراء في مجال السياحة المستدامة ومهنيين وممثلي هيئات دولية ووطنية وجامعيين مختصين في السياحة المستدامة، وخاصة في مجال تشجيع المبادرات والمشاريع ذات الصلة بالسياحة المستدامة واستشراف نماذج ناجحة.

وناقش المشاركون في هذا اللقاء مواضيع همت، على الخصوص،”آليات النهوض والتحسيس بالسياحة المستدامة .. الميثاق المغربي للسياحة المسؤولة” و”تثمين المبادرات في مجال السياحة المستدامة .. مأسسة يوم وطني للسياحة المستدامة وإعادة تثمين والنهوض بالسياحة المسؤولة” و”رقمنة آليات تشجيع السياحة المستدامة .. الأرضية الرقمية للسياحة المستدامة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة