الدرك ينهي مغامرات أكبر مروج لـ”الماحيا” ضواحي الدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي الهراويين، أكبر مروج المشروبات الكحولية التقليدية الصنع والمعروف بـ ” الرويدة ” واستنادا لمصادر كش 24، فإن عملية التوقيف والاعتقال جاءت نتيجة كمين محكم لدرك الهراويين بمدينة الدار البيضاء، حينما كان البارون و المزود الرئيسي لمسكر ماء الحياة التقليدية والعصرية الصنع، الموقوف والمحروس نظريا في حالة تلبس، بنقل ما يزيد 1500 لتر من مادة ” الماحيا ” على مثن سيارة رباعية الدفع ودراجة نارية ثلاثية العجلات بغرض توزيعها على الزبناء الراغبين في إعادة بيعها بالتقسيط بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

ويعد المدعو ” الرويدة ” بارون المشروبات الكحولية الذي تربع على عرش عالم صنعها وتقطيرها لسنوات طوال، وهو كذلك أحد أكبر مزودي الراغبين في شرب واستهلاك الماحيا بجهة الدار البيضاء سطات، ويذكر وفق مصادر الجريدة، أن الموقوف كان بصدد تخزين المشروبات الكحولية في مكان مخصص للتخزين بهدف ترويجها بالمنطقة أياما معدودات قبيل عيد الأضحى، ما قد يتسبب في وقوع كوارث ومصائب بالجملة والتقسيط، خلال هذه المناسبة الدينية العظيمة، ويرفع من منسوب الجريمة بهذه المنطقة المشؤومة، التي تعرف نموا ديموغرافيا و كثافة سكانية ليس لها مثيل بالإقليم.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة لدى الدائرة القضائية الدار البيضاء، تم حجز المشروبات الكحولية والسيارات والدراجات النارية ووضع المشتبه به تحت تدابير الحراسة النظرية قصد الاستماع إليه في محضر رسمي حول المنسوب إليه في انتظار عرضه على أنظار ممثل الحق العام وإحالته على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقه والقيام بالمتطلب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة