الدرك يفك لغز اختفاء ومقتل ستيني ضواحي قلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الدرك الملكي بقلعة السراغنة، من فك لغز إختفاء ستيني في ظروف غامضة منذ اربعة ايام، حيث كثفت السلطات المحلية ومصالح الدرك جهودها، قبل العثور عليه جثة هامدة أمس السبت.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن أسرة الهالك كانت قد تقدمت لدى مصالح الدرك للابلاغ عن اختفاء المعني بالامر منذ الاربعاء الماضي، وبعد عمليات البحث التي انطلقت ضواحي المدينة، ثم العثور عليه جثة هامدة بالقرب من قناة مائية “زرابة” وأثار العنف بادية عليه.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تبين ان الامر يتعلق بجريمة قتل مفترضة، ليتم فتح تحقيق في الواقعة، ومباشرة التحريات للوصول الى مرتكب الجريمة، وفي ظرف قياسي، تم التمكن من الوصول الى الجاني الذي كشف عن حقائق مثيرة، عن اسباب قتله للضحية المزداد سنة 1954.

وتضيف مصادرنا، ان الجاني كشف عن تورط مفترض للضحية في محاولة اغتصابه بالقوة، ما أجبره على دفعه، الا انه سقط ارضا وارتطم رأسه بصخرة ما أودى بحياته على الفور، واضطر الجاني الى محاولة تزييف الوقائع، من خلال لف حبل على عنق الهالك، وربطه بصخرة لاعطاء الانطباع بكون الوفاة ناجمة عن عملية انتحار.

ومن المنتظر ان تشرف النيابة العامة ومصالح الدرك الملكي بقلعة السراغنة بعد زوال يومه الاحد الاشراف على عملية تمثيل الجريمة من طرف الجاني، للكشف عن التفاصيل الكاملة وملابسات الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة