الدرك يداهم مستودعا سريا لتصنيع الأكياس البلاستيكية ويحجز 5 أطنان منها

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت السلطات الأمنية التابعة لمصالح الدرك الملكي حد السوالم، أول أمس الإثنين 16 نونبر الجاري، في إطار الحملات الماراطونية المكثفة لمكافحة ومحاربة الجريمة، من العثور على مستودع سري لصناعة الأكياس البلاستيكية، بدوار البوشتيين بلدية حد السوالم إقليم برشيد.

ووفق مصادر كشـ24، فإن أفراد العصابة تورطوا في محاولة ترويج ما يزيد عن خمسة أطنان من أكياس البلاستيك والمواد الأولية، المحظورة بموجب قانون منع صنع وتصنيع الأكياس من مادة البلاستيك، واستيرادها وتصديرها وتسويقها في الأسواق الوطنية والمحلية وكذا استعمالها، وذلك بعد التزام المغرب بموجب القوانين والأنظمة المنظمة، بمنع انتشارها للحفاظ على البيئة.

وفي هذا الصدد أكدت مصادر مطلعة، أنه وفور توصلها بمعلومات تؤكد تواجد المستودع السري لصناعة المواد المحظورة، عملت على تشكيل لجنة مشتركة، كل حسب اختصاصه بتعليمات من النيابة العامة المختصة، للخروج إلى عين المكان قصد القيام بالمتعين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، إذ وضعت المحجوزات في عهدة الجهة المعنية منذ الإثنين الماضي.

ووقفت عناصر الدرك الملكي، والسلطة المحلية حد السوالم، ومصالح عمالة برشيد ووزارة الصناعة، يوم 16 نونبر الجاري، بدوار البوشتيين ببلدية حد السوالم، على مستودع سري مختص في صناعة الأكياس البلاستيكية، وأثناء عملية المداهمة، تم اكتشاف كمية مهمة من الأكياس البلاستيكية، والمواد الأولية المحظورة.

وجرى على الفور إشعار النيابة العامة صاحبة القرار، التي أمرت بإجراء تفتيش عام وشامل بالمستودع المذكور، ونقل المحجوزات إلى مقر الدرك الملكي، فيما لازالت الأبحاث الميدانية والتحرياث متواصلة، للكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية، وإيقاف أفراد الشبكة الإجرامية الخطيرة المفترضين، التي تنشط في مجال صناعة وترويج الأكياس البلاستيكية بمنطقة السوالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة