الدرك الملكي يقود حملات أمنية تمشيطية ضد المخالفين من أصحاب الدراجات النارية

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

علمت كشـ24، من مصادر جيدة الإطلاع، أن درك سرية سطات ونظيرتها ببرشيد قامت بتعليمات من القائد الجهوي للقيادة الجهوية للدرك الملكي سطات، منذ بداية الأسبوع الجاري، بتنظيم حملات أمنية تمشيطية وتطهيرية واسعة استهدفت عدد من الجماعات الترابية وهمت عدد من النقاط وسط وخارج الجماعات المحلية السالف ذكرها.

واستنادا لمصادر كشـ24، فإن هذه الحملات التطهيرية والتمشيطية التي همت المجال الجغرافي لإقليمي سطات وبرشيد تنفيذا لتعليمات القائد الجهوي للدرك الملكي، خصصت لها الفرق الدركية كل جهودها من أجل وقف العبث ووضع حد للتهور وتهديد أرواح المواطنين بمختلف شرائحهم، حيث همت الحملات الأمنية التمشيطية الواسعة النطاق، العديد وكم هائل من أصحاب الدراجات النارية التي تعبث ولا تبالي بما يجري حولها من تحركات دائمة للأجهزة الأمنية حيث يقوم أصحاب الدراجات النارية، بألعاب وصفتها مصادرنا بالبهلوانية على مستوى الطرق الوطنية والثانوية وجميع الشوارع الرئيسية والأزقة بمختلف التجزئات السكنية.

واضطر القائد الجهوي لتسطير برنامج الهدف الأسمى منه محاربة الظاهرة وجزر المخالفين للقانون، حيث عدم الإمتثال للقانون التي تشمل عدم ارتداء الخوذة او مستعملي الأرصفة دون احترام قانون السير، وعدم احترام ممرات الراجلين او السير في الممنوع، كما شملت الحملات المبحوث عنهم في تهم مختلفة من بينها مروجي وموزعي المخدرات وأقراص الهلوسة وعلي السيليسيون واعتراض السبيل.

وأكدت مصادر الجريدة، أن الحملات الماراطونية المكثفة، أسفرت عن وضع اليد وحجز عدد من الدراجات النارية غالبيتها في وضعية غير قانونية، واحالتها على المستودعات و المحاجز البلدية والقروية في الوقت الذي تم فيه تسجيل مجموعة من المخالفات في حق المخالفين للقانون في انتظار عرض محاضرهم على النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة