الدرك الملكي يعتقل تاجر مخدرات اعتاد مهاجمة الأعراس بالاعتماد على حسناوات

حرر بتاريخ من طرف

 استعان رجال الدرك الملكي بالجماعة القروية أيت عميرة بفتاتين “جميلتين” للإيقاع بتاجر مخدرات في سابقة من نوعها، بعدما صدرت في حقه أزيد من 50 مذكرة بحث وطنية، وتمكن من الإفلات من قبضة الأمن عدة مرات.

ونقلت “اخبار اليوم” عن مصادر أمنية أن تعقب تاجر المخدرات دام لأزيد من 3 سنوات، لكن من دون نتيجة، لأنه كان يعتمد على مجموعة من القاصرين، يستغلهم في توزيع المخدرات وبيعها بأقاليم إنزكان أيت ملول، وأكادير، واشتوكة أيت بها، وأصبح سكان شتوكة يعرفونه جيدا، خصوصا المناطق المحيطة بجماعة أيت عميرة (8 كلم شرق بيوكرى).

يذكر أن تاجر المخدرات هذا كان يقتحم الأعراس والولائم، ويجبر المدعوين على الخروج من القاعات المخصصة لاحتضان الأفراح، ليبقى رفقة مجموعة من القاصرين يستمتع بالموسيقى والرقص تحت الثمالة والعردبة.

وحسب ذات المصادر ،فقد استمع كل من رجال الدرك الملكي ببيوكرى، والقليعة وسيدي بيبي، وبلفاع، والشرطة بإنزكان وأيت ملول وبيوكرى للمعني بالأمر بموجب مذكرات بحث وطنية صادرة في حقه.

وذكرت مصادر مقربة من التحقيق أن النيابة العامة اعتقلت المعني بالأمر، وأنهت تحقيقها، وأمرت بإيداعه بسجن أيت ملول، ومن المنتظر أن يتم عرضه في أولى الجلسات أمام المحكمة، بداية الأسبوع المقبل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة