الداخلية تعزل رئيسا متهما بإهانة القضاء بنواحي تاونات وتباشر إعادة الانتخاب

حرر بتاريخ من طرف

أسابيع فقط على انتخابه باسم حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا لجماعة الرتبة بنواحي إقليم تاونات، أعلنت عمالة تاونات بأنها قررت إعادة انتخاب الرئيس عبد الحق أبو سالم والذي سبق أن تمت إدانته في وقت سابق بالسجن النافذ في قضية إهانة القضاء.

وذكرت عمالة تاونات، في إعلان لها، بأن الفترة المحددة لإيداع الترشيحات لرئاسة مجلس هذه الجماعة تحددت في خمسة أيام، أكتوبر الجاري، بدأت يوم أول أمس الخميس، ويرتقب أن تنتهي يوم الاثنين القادم، أكتوبر الجاري.

وجرى اتخاد هذا القرار العاملي بناء على قرار لوزير الداخلية يقضي بمعاينة إقالة عبد الحق أبو سليم من مهام رئاسة مجلس الجماعة، وبناء على قرار عاملي قضى بمعاينة انقطاع الرئيس المعزول من مهام رئاسة المجلس.

وسبق للمحكمة الإدارية أن ألغت انتخاب هذا الرئيس، والذي يشغل في الوقت نفسه نائب رئيس مجلس جهة فاس ـ مكناس، وما يترتب عنه من آثار قانونية.

وسبق أن تم اعتقال أبو سليم في ملف إهانة القضاء، وأدين بـ8 أشهر حبسا نافذة، وذلك على خلفية تدوينات اتهم فيها قضاة، ومنهم مسؤولون في الهيئة القضائية بالجهة، بالسكوت عن المتسببين الحقيقيين في استغلال مياه عامة في سقي حقول المخدرات بتاونات.

كما اتهمهم بالتآمر على مشروع أطلقه الملك في سنة 2010 لتزويد سكان منطقة غفساي والتي ينتمي إليها، بمياه الشرب، والتي تحولت إلى سقي حقول الكيف.

وكشفت المصادر حينها بأن هذه التدوينات عبارة عن ردود فعل قام بها المعني بالأمر على الاستماع إليه من قبل عناصر الدرك بالمنطقة، على خلفية توصل النيابة العامة برسالة مجهولة فتحت في شأنها التحقيقات اللازمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة