الخيام : كنت قريبا من مكان الانفجار يوم 16 ماي بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

كشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، امس الأحد، خلال حضوره ضيفا على برنامج “حديث الصحافة” الذي تبثه القناة الثانية المغربية، عن تواجده بالقرب من مكان الانفجار يوم 16 ماي 2003.
 

وعن ذلك اليوم الدامي الذي اقتربت ذكراه، قال الخيام إنه كان داخل مطعم  قريب من موقع الرابطة اليهودية بالدار البيضاء، حيث هرع مسرعا إلى الخارج ما إن سمع دوي الانفجار، ليجد الناس يركضون هلعا في شارع بوركون.
 

ويضيف الخيام ”حين سمعت دوي الانفجار عرفت أنها عملية الإرهابية، لكنني لم اكن أعتقد أنها تهم خمس مناطق أخرى، وحين اتصلت بمكتبي أخبروني أن العملية همت خمس مواقع من ضمنها الرابطة اليهودية التي كنت بمطعم بالقرب منها”
 

وأكد أنه تفاجأ في تلك اللحظة لأن المغرب لم يألف مثل هذه الأحداث، والتي لم تتكرر منذ 1994 في تفجير مراكش الذي استهدف فندق أسني.
 

وكشف خلال نفس البرنامج، أن المغرب فكك 170 خلية إرهابية منذ أحداث 2003 الإرهابية، وأن المكتب المركزي للأبحاث القضائية فكك منذ إنشائه 44 خلية من مجموع الخلايا المفككة بالمغرب.
 

وعن عدد رجال المكتب المركزي للأبحاث القضائي قال الخيام بأنهم 340 باحثا، يشتغلون إلى جانب عدد كبير من وحدات التدخل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة