الخلية الإرهابية التي فككتها “FBI” المغرب كانت تعتزم مهاجمة عناصر “حذر” للاستيلاء على أسلحتها ..وهاشحال وصل عدد المعتقلين

حرر بتاريخ من طرف

الخلية الإرهابية التي فككتها
كشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، أن الناشط الأمازيغي أحمد عصيد كان من الشخصيات المستهدفة بالاغتيال من طرف الخلية الموالية لتنظيم داعش، المفككة أخيرا، والتي كانت تخطط لإعلان “ولاية الدولة الإسلامية في بلاد المغرب الأقصى أحفاد يوسف بن تاشفين”.

الخيام، في لقاء صحافي عقد قبل قليل في مقر المكتب المركزي للتحقيقات القضائية في سلا، التابع لمديرية مراقبة التراب الوطني، كشف أن عدد الموقوفين بلغ ثلاثة عشر، ليس بينهم نساء، قدموا ولاءهم لتنظيم داعش، وكانوا يستعدون لاغتيال شخصيات مدنية وعسكرية وسياسية، ضمنها عصيد. وقد حجز لدى الموقوفين، المتحدرين من مدن مختلفة، مجموعة من الأسلحة تم عرضها على هامش اللقاء الصحافي.

وكشف المتحدث أن أعضاء الخلية، التي تطلب تفكيكها خمسة أشهر، كانوا يعتزمون تنفيذ اعتداءات على عناصر “حذر” للاستيلاء على الأسلحة لتنفيذ مخططاتها الإرهابية في المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة