الحمير ترعى في فضاء أخضر بشارع في مراكش قبيل أسابيع من “كوب 22” + صورة

حرر بتاريخ من طرف

على بعد أسابيع قليلة من احتضان مدينة مراكش لقمة المناخ العالمية كوب 22 ، أطلق البعض حميره على فضاءات خضراء بشوارع المدينة وحولها الى مجال للرعي.

وينضاف هذا المشهد، الى المشاكل البيئية التي تعاني منها احياء ومناطق متاخمة للمدينة الحمراء، والتي تبقى محكا حقيقيا للمسؤولين الذي يطمحون الى كسب رهان القمة.

وحسب متتبعين فإن السلطات بمراكش مطالبة بتكثيف جهودها من أجل القضاء على مجموعة من المظاهر السلبية والمضرة للبيئة،  فضلا على مجموعة من المشاكل البيئية بالمدينة وضواحيها، لتتوافق الشعارات الرسمية مع الواقع البيئي للجهة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة