الحفاظ على “البريق” في عز الاحتجاجات..اخشيشن يقدم الوصفة لحزب “البام”

حرر بتاريخ من طرف

قال أحمد اخشيشن، عضو المكتب السياسي لحزب “البام” في افتتاح الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، اليوم السبت، إن الحزب سيواصل تجديد هياكله التنظيمية.

وأشار في هذه الكلمة التي تلاها نيابة عن فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، بأن الجماعات التي يسيرها الحزب مطالبة بأن تعزز عمل القرب، وتحفيز الاستثمار والاجتهاد في خلق فرص التنمية، وتطوير الاقتصاد الاجتماعي التضامني.

وتغيبت المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، عن حضور هذه أشغال هذه الدورة بسبب وعكة صحية ألمت بها جراء تلقيها جرعة لقاح كورونا.

وحسب اخشيشن، فإن التمثيلية في البرلمان تقتضي القيام بعمل برلماني قوي في التشريع وفي المرافعة عن القضايا الهامة والاجتهاد في أشغال اللجن البرلمانية.

وحصل حزب “البام” على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية الأخيرة. ويتخوف من أن تؤثر مشاركته في الحكومة على “إشعاعها”، في ظل تزايد موجة الاحتجاجات ضد غلاء الأسعار، وقرارات أخرى اتخذتها الحكومة في الأسابيع الماضية.

وأشار اخشيشن إلى أن المشاركة الحكومية تتطلب إنجاح التجربة في القطاعات التي يشرف عليها وزراء الحزب وإنجاح التحالف الحكومي للإجابة عن التحديات في المجالين الاجتماعي والاقتصادي.

وقرر حزب الأصالة والمعاصرة أن يعقد هذه الدورة عن بعد. واقتصرت المشاركة الحضورية على أعضاء المجلس بالصفة من وزراء وأعضاء فريق الحزب بمجلس النواب والمستشارين. وبرر هذا القرار بالإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة