الحزب الحاكم في الجزائر يعلن بوتفليقة مرشحا رسميا لولاية خامسة

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت جبهة التحرير الوطني الجزائرية، اليوم السبت، بشكل رسمي، ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، للإنتخابات الرئاسية القادمة.

وقال منسق الهيئة التنفيذية للجبهة (الحزب الحاكم في الجزائر) إن العهدة الرئاسية الجديدة “هي مطلب الجزائريين، داعيا لحملة انتخابية قوية لصالح مرشح الحزب، عبد العزيز بوتفليقة”.

وجاء ذلك خلال تجمع حضره 15 ألف من أعضاء الحزب، صباح اليوم السبت، وفق ما نقلته صحف محلية.

أورد بوشارب أن الجيش الجزائري زاد قوة بعد اعتلاء بوتفليقة رئاسة البلاد، معتبرا أن “العهدة الخامسة ستضمن تكريس المكانة التي وصلت إليها الجزائر اليوم، وسط دول العالم، في ظل الاستقرار الأمني الذي تعيشه الدولة”.

وعقدت أربعة أحزاب جزائرية موالية للسلطة اجتماعا لمطالبة بوتفليقة بالترشح في الانتخابات، بحضور شخصيات سياسية بارزة منها الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال× الذي قاد الحملة الانتخابية لبوتفليقة في الانتخابات الرئاسية السابقة.

وشهد الاجتماع عرض فيلم وثائقي يبرز “انجازات بوتفليقة في الجزائر منذ توليه منصب وزير الشباب والرياضة ووزير الخارجية، ثم اعتلاء هرم السلطة منذ 20 عاما”.

وكانت أحزاب التحالف الرئاسي في الجزائر، قد أعلنت في وقت سابق تأييدها لترشيح بوتفليقة، لولاية رسمية خامسة، لانتخابات 18 أبريل المقبل، رغم أوضاعه الصحية التي جعلته مقعدا ومغيبا عن المشهد العام منذ سنوات خلت.

وجاء في بيان لأحزاب التحالف أن “التحالف يرشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، تقديرا لسداد حكمة خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققها”.

وأضاف البيان ذاته “الترشيح يأتي في سبيل استكمال برنامج بوتفليقة الإصلاحي الطموح من أجل جزائر موحدة، ومتصالحة ومزدهرة، وأن بوتفليقة هو رائد الوئام والمصالحة وقائد الإصلاح والتنمية”.

جدير بالذكر أن بوتفليقة لم يكن يترشح في العهدات السابقة باسم حزب جبهة التحرير الوطني، رغم أنه حزبه، وكان يخوض الانتخابات بـ”شكل حر مستقل”، بينما تم اليوم ترشيحه باسم الحزب،.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة