الحجاج يؤدون طواف الوداع مع قرب انتهاء المناسك بسلام

حرر بتاريخ من طرف

يتوجه أكثر من مليوني حاج عائدين إلى مكة لطواف الوداع يوم الخميس ويقول المنظمون إن الموسم، وهو أكبر تجمع سنوي للمسلمين في العالم، مر بسلام رغم التوترات السياسية والتحديات اللوجيستية الضخمة.

وقال مسؤولون سعوديون بارزون إن المناسك، التي شهدت في السابق حوادث تدافع وحرائق مميتة وأعمال شغب، مرت دون أحداث تذكر.

وقال الأمير خالد الفيصل أمير مكة الذي يرأس اللجنة المركزية للحج إن الطواقم استخدمت وسائل تكنولوجية حديثة في إدارة موسم الحج هذا العام.

فقد حصل الحجاج على أساور الكترونية للمساعدة في إدارة تدفقات الناس بين المواقع.

وقال الأمير خالد ”نحن نتطلع لحج ذكي وهذا بواسطة استخدام التقنية بكل أعمالنا المستقبلية وسوف نحرص إن شاء الله أن يكون موضوع تطوير المشاعر المقدسة، الذي سوف يطرح قريبا للتنفيذ، أن يعتمد اعتمادا كليا على التقنية والاتصالات السريعة“.

وشارك آلاف الحجاج في شعيرة رمي الجمرات قبل العودة إلى مكة لطواف الوداع بالمسجد الحرام.

وتستمد السعودية سمعتها من إشرافها على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة المنورة وتنظيم الحج. وتأمل في زيادة أعداد الحجاج لدعم قطاع السياحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة