الحبيب المالكي ينفي إجراء حوار مع صحيفة “عبرية”

حرر بتاريخ من طرف

أكد مجلس النواب أن الأخبار بشأن إجراء رئيس المجلس الحبيب المالكي حوارا مع صحيفة “عبرية” لا تمت للحقيقة بصلة وتشكل تشويشا يستهدف جودة العلاقات بين المغرب وفرنسا.

وأوضح المجلس، في بلاغ اليوم الأربعاء، حول اجتماع عقده المالكي مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية أول أمس الاثنين، أن “مكونات المجلس لاحظت باستغراب الأخبار المجانبة للصواب والعارية من الصحة التي وردت في بعض المنابر الإعلامية بخصوص إجراء رئيس المجلس السيد الحبيب المالكي حوارا مع صحيفة “عبرية” “.

وتم التأكيد خلال الاجتماع “على أن التفاصيل الواردة في بعض قصاصات الأخبار لا تمت للحقيقة بصلة وتشكل تشويشا من قبل جهات معروفة تستهدف جودة العلاقات بين المغرب وفرنسا، وتسعى إلى تبخيس النتائج الإيجابية التي تمخضت عن هذه الدورة”.

وتم بهذه المناسبة، استحضار الأجواء الإيجابية التي شهدتها اجتماعات الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الفرنسي، المنعقدة بباريس من 12 إلى 14 دجنبر الجاري، والمندرجة في إطار الحوار البرلماني الذي يترجم ، حسب البلاغ، حيوية العلاقات الثنائية وتطابق وجهات النظر حول العديد من القضايا القارية والإقليمية والدولية.

من جهة أخرى، يضيف البلاغ، ناقش الاجتماع الإعداد لعقد الجلسة الشهرية المخصصة للأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة والمحاور المقترحة، حيث تم الاتفاق على محور “الاستراتيجيات القطاعية في مجال التصنيع” موضوعا للجلسة المقبلة، في انتظار استكمال مسطرة التحديد النهائي لجدول الأعمال ويوم الجلسة من قبل مكتب المجلس.

وفي إطار إصلاح منظومة الأسئلة الشفهية، تم الاتفاق على تنظيم لقاء دراسي تفاعلي بعد استكمال اقتراحات الفرق والمجموعة النيابية وذلك يوم الثلاثاء 24 دجنبر الجاري.

كما ناقش الاجتماع، حسب المصدر نفسه ، برنامج عمل اللجن ونشاط المجلس التشريعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة