الجمعية اليوسفية تؤبن الخطيب والواعظ المرحوم الحاج محمد أعجان

حرر بتاريخ من طرف

في إطار أنشطتها الاجتماعية والثقافية والدينية نظمت الجمعية اليوسفية للتراث والسماع وقراءة دلائل الخيرات وبتعاون مع المجلس العلمي المحلي لمراكش، حفلا تابينيا ترحما على روح المرحوم الفقيه الأستاذ الخطيب والواعظ الحاج محمد اعجان بن الفقيه الرباني عبد الله اعجان، وذلك بضريح الولي الصالح سيدي يوسف بن علي مساء الجمعة 15 مارس 2019 مباشرة بعد صلاة العصر، بحضور أرملة المرحوم وذريته وأقاربه وأصدقائه وزملاء الدراسة والعمل والصحبة، من داخل أرض الوطن وخارجه.

كما حضر لحفل التأبين ممثل المجلس العلمي المحلي لمراكش والسادة مقدمو جماعات أهل دلائل الخيرات والمنخرطون وعدد من المواطنين.

وتخلل الحفل فقرات من تلاوة القرآن الكريم جماعة وفرادى وختم قصيدة البردة في مدح خير البرية للإمام البوصيري، ومجموعة من المقاطع الإنشادية المذكرة بالله وفضله وكرمه.

تلاها كلمة الجمعية اليوسفية في حق الفقيه المرحوم محمد اعجان، وكلمة المجلس العلمي المحلي، وشهادات مجموعة من رفاق الدراسة والحياة، ومجموعة من تلامذته رحمه الله.

وفي الاخير شكر ابنه للجمعية وبقية المتدخلين فعل الخير هذا، في جو رباني تم ختمه بهدايا رمزية لعائلة المرحوم من طرف الجمعية اليوسفية والمجلس العلمي ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للمقيمين الدينيين.

وفي الاخير وقف الجميع رافعين الدعاء بالرحمة والمغفرة لفقيد الأسرة والصلاح الصبر والاحتساب لذريته واهله، وبموفور الصحة والعافية لجلالة الملك محمد السادس، ولولي عهده وسائر أسرته الكريمة.

وافترق الجمع بشكر مقدم الجمعية اليوسفية الحاج أحمد بلطاقي القرمودي لجميع المشاركين تكرما وترحما على روح هذا الحبيب العزيز الحاج محمد اعجان رحة الله عليه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة