الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على خط معاناة الأسرة التي تعيش في مقبرة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

دخل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة على خط معاناة الأسرة التي تتخذ من ضريح ومقبرة سيدي بلعباس محلا لسكناها بعد أن تقطعت بها السبل وعجزت عن توفير سكن لائق يضمن لأفرادها حياة كريمة.

وسجل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في عبر تصريحات الأسرة المكونة من خمسة افراد الأم وأربعة أبناء تتراوح أعمارهم بين سنة ونصف و 15 سنة، أنه وبعد تناول الإعلام الوطني والمحلي للوضعية التي تعيشها العائلة تحرش السلطة المحلية ومحاولات اخلائها من المكان في غياب البديل والزج بها في الشارع دون مراعاة للظروف الصعبة التي ترزح على وقعها وفق بلاغ للجمعية توصلت “كشـ24” بنسخة منه.

وعبر الفرع عن “تضامنه المطلق مع الأسرة وأطفالها 
وطالب الدولة بوقف مسلسل الترهيب بحق العائلة وضمان حق العيش الكريم لها عبر تسوية وضعها الإجتماعي و توفير بديل حقيقي يراعي احتياجاتها ويخرجها من مرارة ظروف العيش داخل مقبرة باب تاغزوت بمدينة مراكش”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة