الجزولي: فرع “ازدهار إفريقيا” بالرباط تكريس للرؤية الملكية لتحويل المغرب إلى قطب باتجاه إفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

أكد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي، أن افتتاح فرع بالرباط للمبادرة الأمريكية “ازدهار إفريقيا” يكرس رؤية الملك محمد السادس الرامية إلى تحويل المغرب إلى قطب باتجاه إفريقيا بالنسبة لعدد من البلدان، وخاصة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح  الجزولي، تعليقا على اتفاقيتي التعاون الموقعتين أمس الثلاثاء بالرباط بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، بمناسبة الزيارة التي قام بها وفد أمريكي-إسرائيلي رفيع المستوى للمملكة، أن الأمر يتعلق باتفاقيتين تاريخيتين بغلاف مالي يبلغ 5 ملايير دولار بهدف تشجيع الاستثمارات في المغرب وإفريقيا.

وأضاف الوزير أن الشق الأول يهم افتتاح مكتب “ازدهار إفريقيا”، وهي مبادرة أمريكية تم إطلاقها سنة 2018 وتضم 17 وكالة أمريكية، بما في ذلك القطاعات الوزارية الأمريكية الرئيسية، بالإضافة إلى بنك التصدير والاستيراد بالولايات المتحدة، ومؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومؤسسة تحدي الألفية، من بين مؤسسات أخرى.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تُنشئ بذلك، ولأول مرة، فرعا لهذه الوكالة خارج الأراضي الأمريكية، وتحديدا هنا بالمغرب، وهو ما سيساهم في النهوض بالأعمال بين الولايات المتحدة والمغرب وبقية القارة الإفريقية، والمقدرة بالنسبة للمغرب بمليار دولار.

أما الشق الثاني، يضيف الجزولي، فيتعلق باتفاق مع الحكومة المغربية حيث تلتزم المؤسسة الأمريكية لتمويل التنمية الدولية باستثمار ما يعادل 3 ملايير دولار بالمغرب في مشاريع كبرى، ولا سيما من خلال صندوق محمد السادس للاستثمار الاستراتيجي، وكذا الاستثمار مع مقاولات مغربية في مشاريع بإفريقيا.

وسجل الوزير أن الشق الأخير يهم فتح مكتب مبادرة (2X Women Africa) الرامية إلى دفع ريادة الأعمال النسائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بغلاف مالي قدره مليار دولار.

ووقعت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، اتفاقين للتعاون موجهان لإنعاش الاستثمارات بالمغرب وإفريقيا.

ويهم الاتفاق الأول، وهو عبارة عن مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة المغربية وشركة تمويل التنمية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية. وتنص مذكرة التفاهم هاته على تقديم دعم مالي وتقني لمشاريع الاستثمار الخاصة بمبلغ مالي يبلغ 3 ملايير دولار أمريكي، بالمغرب وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، بتنسيق مع شركاء مغاربة.

أما الاتفاق الثاني فهو عبارة عن إعلان نوايا بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة، ممثلة من طرف شركة تمويل التنمية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية بخصوص المبادرة الأمريكية “ازدهار إفريقيا”.

وتعرب الحكومة المغربية، من خلال إعلان النوايا هذا، عن دعمها للمبادرة الأمريكية “ازدهار إفريقيا”، إذ سيتم افتتاح فرع للوكالة بسفارة الولايات المتحدة بالرباط، من أجل تسهيل ولوج المستثمرين الأمريكيين والتعاون المشترك لصالح إفريقيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة