الجزائر تنشر صواريخها قرب حدودها مع المغرب ومغاربة يردون بالسخرية من سلاحها

حرر بتاريخ من طرف

قالت صحيفة Larazon الإسبانية أن الجزائر، قامت بنشر صواريخ قرب حدودها مع المغرب، مؤكدة أن الجزائر والمغرب يعيشان حالة قصوى من التوتر في بيئة ما قبل الحرب.

وأضافت الجريدة أن المغرب مستعد أيضا للرد بشدة في حال اعتداء الجيش الجــزائري، رغم أنه ليس لديه النية لخوض حرب مع جيرانه مشيرة أن المغرب يعتقد أن الجزائر تبحث عن ذريعة لشن الحرب، نافية أن تكون قواتها المسلحة هي المسؤولة عن مقتل ثلاثة سائقي شاحنات جزائريين، كما نشرت الصحيفة الإسبانية صورا أكدت أنها “لصواريخ جزائرية على الحدود مع المغرب”.

من جهتهم سخر نشطاء مغاربة من نوعية الصواريخ التي تم نشرها من طرف الجيش الجزائري مشيرين الى ان الامر يتعلق بصواريخ اعتراضية اسمها S 200 و التي دخلت الخدمة عند الاتحاد السوفيتي سنة 1965، وخرجت من الخدمة لدى الروس سنة 1990.

وأضاف نشطاء أن هذه الصواريخ كان صدام يمتلك منها أكتر من 2000 صاروخ، والنظام السوري حوالى 300 ويفترض انها مخصصة لاعتراض القاذفات والطائرات الهجومية، الا انها فشلت فشلا ذريعا أمام الميراج العتيقة في حرب أكتوبر بمصر وفي حرب العراق وإيران، حيث استعملتها سوريا ضد f 16 الإسرائيلية لكنه لم تسقط حتى واحدة بل كانت هدفا سهلا لدرونات الجيش الاسرائيلي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة