الجزائر | الإعلان عن إقرار الدستور الجديد بموافقة 66.8 % من الناخبين

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت هيئة الانتخاب الجزائرية، الاثنين، نجاح عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي أجريت أمس الأحد.

وأكدت السلطة المستقلة للإنتخابات في الجزائر، إقرار الدستور الجديد، بعد حصوله على نسبة تأييد بلغت 66.8 بالمائة من عموم الناخبين الذين شاركو في الإستفتاء، مقابل 33.20 في المائة صوتوا بـ”لا”.

وسبق لمحمد شرفي رئيس السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، أن أعلن أمس الأحد أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على التعديل الدستوري في الجزائر بلغت 23.7%، وهي تعد نسبة ضعيفة، لا بل هي أقل من نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسيّة في ديسمبر 2019.

وكان مسؤولون قد أعلنوا أن نسبة المشاركة لم تتعد 13% بحلول الثانية ظهرا (13:00 بتوقيت غرينتش) قبل خمس ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع في تصويت أُجري وسط قيود صحية صارمة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويضع الدستور الجديد حدا لفترات الرئاسة ويعطي المزيد من الصلاحيات للبرلمان والقضاء.

ويمنح الدستور الجديد الجيش سلطات للتدخل خارج حدود الجزائر في الوقت الذي يشعر فيه العسكريون بالقلق إزاء التدهور الأمني في كل من ليبيا ومالي.

وقاطع الجزائريّون بشكل واسع عمليّة التصويت الأحد على تعديل دستوري يُفترض أن يؤسّس لـ”جزائر جديدة” ويُضفي الشرعيّة على الرئيس عبد المجيد تبون صاحب هذه المبادرة والغائب الأكبر عن التصويت بسبب وجوده خارج الجزائر للعلاج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة