الجامعة الوطنية للصحة بمراكش تحذر من تداعيات الاحتقان بـ CHU مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، متابعته بأسف شديد حالة الاحتقان الداخلي التي اصبحت تعيشها مصالح مستشفيات المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش.

وشهدت الاونة الاخيرة تصعيدا كبيرا على اثر التجاوزات التي عرفتها بعض المصالح الاستشفائية من شطط لبعض المسؤولين في التنقيط البطيئ لبعض الموظفين و الموظفات فيما يخص المردودية ، نا هيك عن فتح مجموعة من مناصب المسؤولية لمصالح لم تشتغل بعد ، و كذا اضافة مناصب اخرى لمصالح مكتضة بالمسؤولين.

و مما زاد في حدة التوتر هي التساؤلات التي طرحها مجموعة من الموظفين الذين اجتازوا امتحانات الكفاءة المهنية حول احترام النصوص القانونية بخصوص كل تخصص على حدا ، مما ادى الى اثارة الموضوع داخل قاعة الامتحانات لاحد الفئات خلال فترة الامتحانات الاخيرة .

كما عبر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب عن اسفه للمشاكل التي تعيشها مصلحة جراحة العظام بمستشفى ابن طفيل و حالة المعاناة التي يعيشها المرضى من تأخر في اجراء العمليات الجراحية نظرا للتناوب بين مصلحة جراحة العظام بمستشفى ابن طفيل و مصلحة جراحة العظام بمستشفى الرازي ما يستدعى بقاء المرضى لمدة كبيرة داخل مستعجلات مستشفى الرازي قبل نقلهم الى مستشفى ابن طفيل

كما يعاني المرضى من الوصفات الطبية و المستلزمات الطبية المكلفة التي تطلب منهم ، بإلإضافة الى مطالبتهم بمعدات العملية يتم اداء مبالغها الى بعض الشركات بعينها ليتبين في الاخير انها عبارة عن Boites du matériel,تتكلف هذه الشركات بإدخالها الى داخل المستشفيات و يتم استردادها بعد انتهاء العملية.

وتساءل المكتب النقابي للصحة ل UGTM عن الغياب التام لادارة المركز الاستشفائي الجامعي لظبط السير العشوائي للمستشفيات التابعة لها ، كما يدعو بهذه المناسبة المسؤولين عن قطاع الصحة على مستوى الوزارة التدخل العاجل لوضع حد لهذه التجاوزات و الحد من معاناة المرضى و الموظفين على حد سواء في ظل تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية التي أعطى صاحب الجلالة انطلاقته، بالإضافة الى مشروع قانون الوظيفة العمومية الصحية التي يجهل الجميع اي تصور عنها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة