الجامعة العربية تدعو إلى تنسيق الجهود الدولية والإقليمية لحل الأزمة الليبية

حرر بتاريخ من طرف

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، خلال اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى المعنية بليبيا في برازافيل، برئاسة رئيس جمهورية الكونغو دينيس ساسو نجيسو وبحضور عدد من القيادات الليبية، إلى تنسيق كافة الجهود الدولية والإقليمية الرامية إلى حل الأزمة الليبية.
 
وقال محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في بيان صحفي، اليوم الأحد 10 شتنبر، إن أبو الغيط، جدد في كلمة تلاها نيابة عن ممثله الخاص إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي، دعوته إلى “أهمية تنسيق الجهود الدولية والإقليمية الرامية إلى حل الأزمة الليبية والعمل بشكل تكاملي لتشجيع الأشقاء الليبيين على معالجة النقاط الخلافية في اتفاق الصخيرات”.
 
كما شدد على أهمية رعاية الحوار الناشئ بين اللجنتين المشكلتين من مجلسي النواب والدولة الليبيين، والتفاهم حول الإطار الدستوري والقانوني المطلوب لإتمام الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والتشريعية المقترح عقدها العام القادم.
 
وذكر المتحدث ذاته، أن الأمين العام للجامعة، كلف ممثله الخاص إلى ليبيا بالتنسيق مع الرئاسة الكونغولية والدول الأعضاء في اللجنة رفيعة المستوى من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية وتشجيعها على التوصل إلى التفاهمات المطلوبة لاستكمال المرحلة الانتقالية وتنفيذ بقية الخطوات المنصوص عليها في الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات، بما يفتح المجال أمام الاستفتاء على مشروع الدستور الليبي الجديد وعقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية في البلاد.
 
وكشف عفيفي في هذا السياق، عن أن المجموعة الرباعية المعنية بليبيا، والتي تضم كلا من الجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي، ستجتمع في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من هذا الشهر لاستعراض نتائج اجتماع برازافيل، والوقوف على أفكار المبعوث الأممي غسان سلامة لحل الأزمة، والنظر في سبل تكثيف التنسيق القائم بين المنظمات الأربعة لمرافقة الأشقاء الليبيين في هذا الاتجاه في المرحلة المقبلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة