التوقيع على اتفاقية تعاون بين مجلس المستشارين وكونغرس جمهورية الكوت ديفوار

حرر بتاريخ من طرف

تم أول أمس الجمعة بالرباط، التوقيع على اتفاقية تعاون بين مجلس المستشارين والكونغرس بجمهورية الكوت ديفوار، بهدف إرساء شراكة قوية والمحافظة على علاقات وثيقة، مبنية على مبدأي الثقة والمصالح المشتركة.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين، اليوم الأحد، أن اتفاقية التعاون هاته ، التي وقع عليها كل من رئيس مجلس المستشارين، السيد النعم ميارة، ورئيس الكونغرس بجمهورية الكوت ديفوار، جينوت أهوسو كواديو، تندرج في إطار تقوية علاقات التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف البلاغ أن هذا الاتفاق يهم أيضا تشجيع تبادل الخبرات والمعارف في المجال القانوني ومسطرة التشريع والرقابة وتقييم السياسات العمومية، والتواصل البرلماني، وكل المواضيع التي تدخل ضمن اختصاصاتهما المشتركة ، ولاسيما في مجال التنظيم الترابي، والتعاون اللامتمركز والجالية المقيمة بالخارج.

وستأخذ هذه الشراكة، يستطرد البلاغ، أشكالا مختلفة من التعاون التقني، ولاسيما من خلال المبادلات بين هياكل كلا المؤسستين، وتبادل الوثائق والتجارب التشريعية، وكذا التنسيق والتشاور داخل مختلف الهيئات البرلمانية، على المستوى الإقليمي والدولي بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وينص هذا الاتفاق، الذي جرى التوقيع عليه على هامش أشغال المؤتمر الحادي عشر لمجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي ومنتدى الحوار البرلماني لمجالس الشيوخ والمجالس المماثلة بإفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكراييب، تبادل الزيارات والمعلومات، وكذا تقديم الدعم التقني.

وحسب المصدر نفسه، فقد اتفق الطرفان أيضا على تطوير العلاقات البرلمانية من خلال مجموعات الصداقة البرلمانية التي تلعب دورا أساسيا في تشجيع ومواكبة العلاقات الثنائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة