التغاضي عن الحالة المزرية للطريق الرابطة بين مراكش وأيت أورير يثير استياء مستعمليها

حرر بتاريخ من طرف

أثارت الطريق الرابطة بين مراكش وأيت أورير، حالة من الإستياء في أوساط مستعملي الطريق المذكورة، بسبب الوضعية المزرية لهذه الاخيرة.

وقال متضررون في اتصال بـ”كشـ24″، إن الطريق المذكورة، أصبحت كارثية بمعنى الكلمة، مما يتسبب في أضرار بالسيارات التي تمر من الطريق المعنية، وأصبحت الطريق تشكل خطرا كبيرا على مستعمليها، خصوصا أصحاب الدراجات النارية، بسبب الحفر.

وأضاف المتضررون، أن الوضعية المزرية للطريق التي تعتبر طريق رئيسية وتشهد حركية كبيرة، تؤرق السائقين، بعد أن اكتنفتها الحفر بشكل مثير يطرح أكثر من علامات استفهام حوى مدى جودة أشغال انجازها.

وتساءل مواطنون عم سبب تغاضي الجهات المعنية عن الوضعية المزرية لهذه الطريق، علما أنها كانت موضوع شكايات عديدة من طرف متضررين لم تلق آذانا صاغية، مطالبين المسؤولين بالتدخل قد إصلاح هذا المقطع الطرقي ورفع الضرر عن مستعمليه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة