التزام 50 بلدا من بينها المغرب بتطوير أنظمة صحية منيعة خلال كوب26

حرر بتاريخ من طرف

التزمت مجموعة تتألف من 50 بلدا، من بينها المغرب، أمس الثلاثاء، بتطوير منظومات صحية منيعة وذات انبعاثات منخفضة من الكربون، وذلك خلال مؤتمر الأمم المتحدة حول التغير المناخي بغلاسكو (كوب-26).

وتم اتخاذ هذه الالتزامات في إطار برنامج الصحة لـ “الكوب-26″، وهي شراكة بين الحكومة البريطانية، منظمة الصحة العالمية، أبطال المناخ للاتفاقية- الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، ومجموعات الصحة.

كما تعهدت 45 دولة من هذه الدول بتحويل أنظمتها الصحية، حتى تصبح أكثر استدامة ومنخفضة انبعاثات الكربون، في حين حددت 14 دولة منها العام 2050 كموعد نهائي لتحقيق صافي الانبعاثات المنعدمة للكربون.

وبهذه المناسبة، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن “مستقبل الصحة ينبغي أن يقوم على منظومات صحية منيعة ضد تداعيات الوباء، الأوبئة والحالات الطارئة الأخرى، ولكن أيضا ضد آثار التغيرات المناخية”.

واعتبر أن المنظومات الصحية يجب أن تشكل أيضا جزءا من الحل، من خلال تقليص انبعاثات الكربون.

وقال “نرحب بالبلدان التي التزمت بإقرار منظومات صحية منيعة إزاء المناخ وذات انبعاثات منخفضة من الكربون، ونأمل في التوفر على أخرى للاقتداء بها في مستقبل قريب”.

وبالإضافة إلى الالتزامات الوطنية، انضمت 54 مؤسسة من 21 دولة تمثل أكثر من 14 ألف مستشفى ومركزا صحيا إلى برنامج اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ والتزمت بتحقيق الحياد الكربوني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة