التحقيق في سرقة سوار من الذهب بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

باشرت مصالح الدائرة الأمنية الثانية بقشيش بمدينة مراكش تحرياتها لكشف لغز سرقة سوار من الذهب.

وحسب مصادر كشـ24 فإن التحريات التي باشرتها المصالح الأمنية جاءت على إثر شكاية تقدمت بها سيدة تزعم أن سوارا من الذهب وقعت عليه عيناها في محل صغير لبيع المجوهرات بحي “التكموتيين” بالمدينة العتيقة لمراكش يعود لملكيتها وقد سُرق منها بتراب جماعة اولاد حسون.

وتضيف مصادرنا أن عناصر الفرقة الخاصة التابعة للدائرة الامنية الخامسة ربطت الاتصال  وعناصر الدرك الملكي للتأكد من ادعاءات السيدة والتي سبقت أن وضعت شكاية لدى مصالح الدرك الملكي باولاد حسون،حيث أكدوا لعناصر الأمن أن المعنية بالأمر وضعت شكاية بالفعل بشأن سرقة سوار من الذهب يزن 16 غراما من الذهب اقتنته سنة 2012 لتتم احالة الملف على مصالح الدائرة الامنية الثانية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المواصفات التي تزعمها المرأة تنطبق إلى حد كبير على السوار الموجود بالمحل غير أن الأخير ينقص غرام واحد في الوزن، ويشير صاحب “الصاغة” إلى أنه اقتناه سنة 2015 بمعية بعض الحلي والمجوهرات من الدار البيضاء وفق ما تؤكده وثيقة يتوفر عليها.

وأفادت مصادر الجريدة أن النيابة العامة طلبت من مصالح الأمن اعادة السوار إلى صاحبه على أن لا يتم بيعه حتى يتم استكمال إجراءات البحث في القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة