التحقيقات في إختفاء رضيعة بالدار البيضاء تقود الشرطة لإعتقال عاملة نظافة

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت الشرطة القضائية لأنفا الدار البيضاء، أوقفت عاملة نظافة بمستشفى الأطفال التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد، للتحقيق معها على خلفية اختطاف رضيعة من قبل امرأة انتحلت صفة طبيبة، بعد أن تبين أنها هي من سلمت لأم الرضيعة وصل المغادرة من المستشفى بدل الطبيب المشرف، كما شوهدت تشارك الخاطفة الحديث قبل اختطافها الرضيعة.

وذكرت يومية “الصباح” أن الشرطة “تراهن على أقوال عاملة النظافة لفك لغز عملية اختطاف الرضيعة، عبر تحديد هوية المتهمة ومكان وجودها، للإسراع باعتقالها واسترجاع الرضيعة في أسرع وقت”،  مضيفة أنه سوف يتم كذلك الإستماع لمسؤولين في المستشفى في إطار التحقيق.

ويذكر أن أسرة مولودة تعرضت الأربعاء حوالي الساعة الواحدة والربع زوالا لعملية نصب من طرف سيدة مجهولة الهوية.

وقالت الجريدة، أنه بعد استكمال تدابير خروج الأم ومولودتها، اليوم الأربعاء، وعند مغادرة الأسرة لمصلحة الولادة، استدرجتها سيدة مجهولة الهوية إلى فضاء حديقة المستشفى، موهمة إياها بالحاجة إلى القيام بتحاليل، مضيفة أنها طلبت منها أن تسلمها الرضيعة وتعود إلى مصلحة الولادة، فاستجابت لها بدون تردد تاركة الرضيعة بين يدي السيدة المجهولة، وعند عودتها إلى نفس المكان اصطدمت باختفاء السيدة والرضيعة ليتبين للأسرة حينئذ أنها تعرضت لعملية نصب

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة