التجربة القضائية بالمغرب محور مباحثات فارس ومديرة النيابات العامة بزامبيا

حرر بتاريخ من طرف

شكلت التجربة القضائية بالمغرب محور مباحثات أجراها، أمس الاثنين بالرباط، الرئيس الأول لمحكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، مع مديرة النيابات العامة بجمهورية زامبيا، فولاتا ليليان شاوا سيونيي.

وأوضح بلاغ للمجلس أن فارس قدم خلال اللقاء شروحات حول التجربة القضائية بالمغرب في مجال استقلال السلطة القضائية، والأهداف الاستراتيجية المستقبلية المسطرة من أجل تكريس الحكامة والشفافية والنجاعة في تدبير هذا المجال الحيوي الهام.

وأكد المسؤول القضائي حرصه على تعزيز علاقات التعاون القضائي مع نظرائه الزامبيين، مشيرا الى أن تبادل الخبرات والتجارب يأتي على رأس أوليات المجلس الأعلى للسلطة القضائية، تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، المرتكزة على مد جسور التعاون المثمر والفعال من خلال العمق الإفريقي.

وذكر، في هذا السياق، بالنجاح الكبير للمؤتمر الإفريقي الأول للمرأة القاضية الذي نظمه المجلس الأعلى للسلطة القضائية في أكتوبر الماضي بفاس، والذي شهد مشاركة وفود مهمة من الدول الإفريقية.

كما شكل اللقاء، حسب المصدر ذاته، فرصة لاستحضار العلاقات المتميزة والتاريخية التي تجمع البلدين الصديقين، المملكة المغربية والجمهورية الزامبية، وما تشهده من تطور ودينامية مستمرة في مختلف المجالات.

من جهتها، يضيف البلاغ، أشارت فولاتا ليليان سيوتي إلى أهمية الاستفادة من التجربة القضائية المغربية، معبرة عن رغبتها في تطوير العلاقات والارتقاء بها إلى مستوى شراكة عملية.

وأبرزت المسؤول الزامبية، خلال اللقاء، استعداد المؤسسة التي ترأسها لتقديم كل سبل الدعم لإنجاح هذه المبادرة القضائية المهمة.

واتفق الطرفان، في ختام اللقاء، على وضع برنامج عمل وعلى عقد لقاءات وتبادل زيارات منتظمة بين الطرفين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة