التجارة الإلكترونية العابرة للحدود.. مكتب التكوين المهني يستعين بخبرة الصين

حرر بتاريخ من طرف

أطلق مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بشراكة مع كلية تيانجين للتجارة الصينية، اليوم الجمعة، ورشة لوبان. وقال بلاغ للمكتب إن الأمر يتعلق ببرنامج للتكوين في التجارة الإلكترونية العابرة للحدود.

واعتبر المكتب بأن هذه الورشة تندرج في سياق جهوده الرامية إلى تقوية كفاءات المتدربين في مجالات التكوين المبتكرة والواعدة، وتماشيا مع ورش إعادة تأهيل وتقوية عرضه التكويني ليتلاءم مع الحاجيات الحقيقية والمتنامية لسوق الشغل.

وتم توقيع اتفاقية شراكة في 03 دجنبر 2019 بين الطرفين من أجل تفعيل برنامج جديد للتميز، لفائدة متدربي المكتب يتوج بشهادات تأهيلية في مجال التجارة الرقمية العابرة للحدود.
وسيستفيد من ورشة لوبان على مستوى المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الحي الحسني 1 ما مجموعه 120 متدربا في أول دفعة، وسيكون على شكل تكوين تأهيلي لمدة 4 أشهر بغرض تزويد شباب المكتب بالكفاءات التقنية اللازمة لمواكبة تطور النظام الاقتصادي للتجارة الإلكترونية.

ويشير المكتب الوطني للتكوين المهني إلى أن هذا البرنامج يتطلع أساسا إلى مواكبة التجارة الرقمية بالمغرب، والتي باتت تعتبر اليوم قطاعا ذا قدرة تشغيلية هائلة ومحركا حقيقيا لريادة الأعمال في العالم الرقمي نتيجة السياق الجديد الذي فرضته جائحة كوفيد19 وسيوفر الشريك الصيني معدات سمعية بصرية بقيمة 349.000 دولار أمريكي.

وتعتبر هذه الورشة واحدة من بين عشر ورشات لوبان في طور التنزيل على صعيد إفريقيا، حيث تهدف كلية تيانجين للتجارة عبر هذه المبادرة إلى تقاسم وتصدير النماذج البيداغوجية والمعايير المهنية والمعدات التقنية والبرامج التعليمية لدولة الصين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة