التامك يفتتح جامعة في السجون وخبراء يحاضرون حول أهمية القيم لتأهيل السجناء

حرر بتاريخ من طرف

أعطى صالح التامك، المندوب العامة للمندوبية العامة لإدارة السجون وإدماج السجناء، اليوم افتتاح الدورة الثامنة للجامعة في السجون.

وقال في كلمته بمناسبة افتتاح فعاليات هذه الدورة المنعقدة عن بعد، إن المندوبية العامة ومنذ بداية تنفيذ برنامج الجامعة في السجون كانت حريصة على إثارة قضايا ذات أبعاد اجتماعية وقانونية وإنسانية وثقافية وحقوقية، لطالما استأثرت باهتمام السجناء وفسحت المجال أمامهم لفتح باب الحوار والنقاش مع أساتذة وخبراء مغاربة ودوليين.

وأشار بأنه وقع الاختيار على موضوع ذي أهمية خاصة مرتبطة بالأبعاد الإنسانية الكونية التي يكتسيها وبما تلعبه المؤسسات السجنية من أدوار في تأهيل النزلاء من خلال زرع القيم الإنسانية الإيجابية ومجابهة الظواهر السلوكية السلبية داخل الوسط السجني.

وذهب التامك إلى أن هذه الدورة تشكل فـرصـة لإبـراز الـدور الـريـادي الـذي يمكـن أن تلعبـه المؤسسات السجنية والجهات والقطاعات المعنية وفعاليات المجتمع المدني التي تتقاطع معها لإذكاء النقـاش حـول الـرفـع مـن جـودة البرامج الإدماجية وتأسيسها على القيم الإنسانية الكونية، وتتلمس فـيها أفضـل السبـل الكفيلـة بـالاستجـابـة لإنتظـارات السجناء في هذا المجال والارتقاء بها إلـى مستـوى مثيـلاتهـا مـن برامج تطوير الذات.

ويشارك في هذه الدورة كل من أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، ومحمد الطوزي باحث في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، والمصطفى الرزرازي، رئيس المرصد المغربي حول التطرف والعنف، إبراهيم مشروح باحث وأكاديمي وأحمد عصيد كاتب وباحث في الثقافة الأمازيغية وناشط حقوقي والباحث الأكاديمي محسن بنزاكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة