البوليساريو تقر بخسائرها البشرية بعد القصف العسكري المغربي

حرر بتاريخ من طرف

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق بجهة البوليساريو الإنفصالية “سيدي أوكال” أن قوات الجيش الملكي المغربي قصفت سيارتين تابعتين لجبهة البوليساريو الإنفصالية وإحراقها بالكامل،بمنطقة وادي تشونا بقطاع المحبس.

ونفى “سيدي أوكال” ما ثم ترويجه من قبل وسائل إعلام مغربية حول تدمير سلاح المدفعية المغربي، لسيارتين عسكريتين تابعتين لملشيات البوليساريو،وأكد أن الأمر يتعلق بمجزرة في حق مدنيين صحراويين في عملية قصف إستهدفت يوم الأحد، سيارتين لمواطنين عزل بقطاع المحبس.

وللإشارة أن منتدى “فار-ماروك FAR-Maroc” المختص في الشؤون العسكرية، نقلا عن مصادره، أكد أن مدفعية القوات المسلحة الملكية دمرت يومه أمس الأحد،وأيضا صباح اليوم الإثنين، سيارات من نوع 4×4 تابعة لعناصر من جبهة البوليساريو بقطاع المحبس.

ويأتي رد القوات المسلحة الملكية، في إطار الرد على الإستفزازات المتواصلة لبعض ميليشيات الجبهة التي تحاول التقرب من الجدار الأمني العازل من أجل تنفيذ “ضربات” نحو القطاع العسكري بالمحبس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة