البهجة النخيل مجموعة سياحية تنفرد بخدمات راقية وإسهام بارز في التنمية الترابية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تواصل مجموعة البهجة النخيل التوقيع على مسار ناجح ومتميز منذ تأسيسها كواحدة من أبرز الفاعلين السياحيين بالمدينة الحمراء التي تعتبر  من بين أهم الوجهات السياحة على المستوى العالمي والوطني وذلك بفضل مؤهلاتها الطبيعية وزخمها الثقافي وبنياتها التحتية المهمة.

فمنذ تأسيسها سنة 2005 تمكنت مجموعة البهجة النخيل التي يمتلكها لحسن بن الدرقاوي الذي يعد من بين كبار رجال الأعمال على الصعيد الوطني، من فرض نفسها في مجال السياحة والعقار وأضحت تضاهي مجموعات سبقتها إلى الميدان بعقود طويلة. 

واستطاعت المجموعة طيلة هاته الفترة المساهمة في خلق فرص الشغل وانعاش الإستثمار، وذلك من خلال تشغيل نحو سبعة الآف إطار ومستخدم على المستوى الوطني، ومن المنتظر أن ترفع من مساهمتها في مجال التشغيل عبر إطلاق مركز تجاري بمراكش فاقت تكلفته 200 مليون درهم.

وتتشكل مجموعة البهجة النخيل من مجموعة الشركات التي تعمل في عدد من القطاعات يسيرها مجموعة من الأطر العليا، وتعتمد المجموعة في تحقيق تألقها على عدد من الأطر الإدارية دو الكفاءات العالية وكذا الموظفين و عدد كبير من المستخدمين .

وتساهم مجموعة البهجة النخيل في الدفع بعجلة التنمية الترابية من خلال جلب العملة الصعبة، والمساهمة في خزينة الدولة والجماعات الترابية، والإنخراط الفعلي في التنمية الإجتماعية عبر المساهمة في توفير فرص الشغل والإهتمام بالتوظيف النسوي.

وتحرص المجموعة على بلورة تنمية مستدامة تراعي المجال البيئي من خلال ترشيد استهلاك الماء والكهرباء (معايير المفتاح الأخضر)، والعمل على ادخال برنامج فرز النفايات وهو مشروع قيد الدراسة.

وتتوفر مجموعة “البهجة” على إقامة سياحية من الدرجة الأولى تحرص على تقديم خدمات جيدة للزبناء الذين يتوافدون عليها من مختلف بلدان العالم لقضاء العطلة بعاصمة النخيل مراكش والإستمتاع بالأطباق المتنوعة التي يقدمها المطعم العالمي للمجموعة، على غرار خدمات نقل سياحي، و وكالات أسفار، ومكتب صرف العملات والسوق الممتاز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة