البنك الدولي يخصص 374 مليون دولار لمساعدة الأسر الفقيرة بالأردن

حرر بتاريخ من طرف

خصص البنك الدولي 374 مليون دولار كمساعدات نقدية لحوالي 270 ألف أسرة فقيرة بالأردن ، ضمنها أسر فقدت مصدر دخلها بسبب أزمة جائحة فيروس ” كورونا ” المستجد.

وقال البنك في بيان ، إن المشروع الجديد الطارئ للتحويلات النقدية للاستجابة لأزمة فيروس كورونا بتمويل مشترك من وزارة التنمية الدولية البريطانية ، يهدف إلى مساعدة الأردن على معالجة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للأزمة والناجمة عن تقلص أسواق العمل وخفض الأجور وتراجع مستويات الدخل.

وأشار إلى أن جائحة ” كورونا ” أدت إلى إضعاف آفاق النمو في الأردن على المدى القريب بشكل ملحوظ ، كما أثرت هذه الصدمة الاقتصادية على الأسر الأردنية بشكل رئيسي من خلال فقدان فرص العمل وتراجع الدخل.

ونقل البيان عن ساروج كومار جها ، المدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ، قوله “في أعقاب تفشي فيروس كورونا ، قام البنك الدولي بحشد موارد مالية لمساعدة الأردن على مواجهة الآثار الصحية للجائحة ” ، مضيفا أن تقديم تحويلات نقدية طارئة للأسر الفقيرة والمحرومة ، ومنها الأسر التي تعولها المرأة ، يروم بالأساس تمكين هذه الأسر من تحمل الأزمة والحفاظ على قدرتها على الصمود وعلى الاستقرار الاجتماعي .

وكان البنك الدولي وافق على دعم بقيمة 20 مليون دولار في أبريل الماضي ؛ لمساعدة الأردن على مواجهة آثار انتشار فيروس كورونا على الصعيد الصحي ، وسيدعم جهود وزارة الصحة في الوقاية والكشف والتصدي للخطر الذي تشكله الجائحة ، وتعزيز جاهزية النظام الصحي.

وتندرج حزمة المساعدة العاجلة هذه ضمن برنامج التأهب والاستجابة الاستراتيجية للفيروس ، الذي تبلغ قيمته 6 مليارات دولار ، الذي وافق عليه مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي في 2 أبريل الماضي ، لتعزيز استجابة الدول النامية للجائحة .

وينفذ البنك الدولي حاليا تدابير سريعة وواسعة النطاق لمساعدة هذه البلدان على تدعيم قدرتها على التصدي للجائحة ، كما يعمل على زيادة قدرة البلدان على مراقبة الأمراض ، وتحسين تدخلات الصحة العامة ، ومساعدة مؤسسات القطاع الخاص على مواصلة عملياتها والحفاظ على موظفيها.

وتشير معطيات للبنك الدولي إلى أن هذا الأخير سيتيح على مدار الخمسة عشر شهرا المقبلة ، ما يصل إلى 160 مليار دولار من الدعم المالي لمساعدة البلدان على حماية الفئات الفقيرة والأولى بالرعاية ، ومساندة الشركات ، وتعزيز التعافي الاقتصادي ، ويشمل ذلك 50 مليار دولار من الموارد الجديدة من المؤسسة الدولية للتنمية على شكل منح أو قروض بشروط ميسرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة