البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشيد بالشراكة الناجحة مع المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أشاد رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سوما شاكرابارتي، اليوم الثلاثاء بالرباط، بالشراكة “الناجحة جدا” بين هذه المؤسسة الأوروبية والمغرب، على مدى خمس سنوات ونصف، باستثمارات فاقت 1.5 مليار أورو في مشاريع واسعة النطاق.
 
وقال شاكرابارتي في تصريح للصحافة عقب لقائه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، “لقد أرسينا أسس شراكة ناجحة جدا خلال خمس سنوات، باستثمارات بلغت مليارا ونصف مليار أورو في مشاريع واسعة النطاق”، مضيفا أن هذه الشراكة “أسست لأجندة إيجابية لمساعدة المغرب على تسريع وتيرة التنمية السوسيو-اقتصادية”.

وأشار شاكرابارتي إلى أن مباحثاته مع السيد بوريطة، التي وصفها بالممتازة، تناولت أنشطة البنك في المغرب للمساعدة في تعزيز التنمية بالمملكة، إلى جانب أوراش النهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، وخلق فرص الشغل، والمرأة والأعمال التجارية، والجهوية، والاقتصاد الأخضر.

وأضاف رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن تم خلال هذا الاجتماع التركيز، أيضا، على انخراط المغرب في القارة الإفريقية، والدروس التي يمكن استخلاصها من ذلك.

وفي هذا الصدد، أعرب شاكرابارتي عن تقديره لدعم المغرب لمسعى انخراط البنك في إفريقيا جنوب الصحراء، مشيرا إلى أن البنك يجري، حاليا، نقاشا استراتيجيا حول ما إذا كان يتعين أن ينخرط في أنشطة في دول من منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

ويقوم سوما شاكرابارتي بزيارة للمغرب يلتقي خلالها عددا من المسؤولين المغاربة تتعلق بتعزيز التعاون مع البنك.

وكان شاكرابارتي صرح، قبل زيارته للمغرب، أن البنك ملتزم ومستعد “لمواصلة دعم المغرب وإعطاء القطاع الخاص الوسائل للتركيز على خلق فرص الشغل والاندماج”، منوها بالجهود المبذولة من قبل المملكة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف أن “المغرب حقق تقدما في مجال الإصلاح الاقتصادي والتنمية، ونحن عازمون على المساهمة في اقتصاد البلاد من خلال استثمارات أكثر”.

وذكر بلاغ للبنك، عشية هذه الزيارة، أن هذه المؤسسة الأوروبية استثمرت أزيد من 5ر1 مليار أورو في 36 مشروعا بالمغرب. كما قامت بدعم حوالي 400 مقاولة صغيرة ومتوسطة مغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة