البناء العشوائي يجتاح دواوير بجماعة حد السوالم وحقوقيون يراسلون الداخلية

حرر بتاريخ من طرف

 

وجّه رئيس المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام (فرع اقليم برشيد)، شكاية إلى المفتشية العامة للادارة الترابية بوزارة الداخلية، بخصوص تفشي ظاهرة البناء والتجزيء السري بجماعة حد السوالم.

وعبر رئيس فرع المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام بإقليم برشيد، في شكايته عن غضبه من انتشار الفساد واستغلال النفوذ من قبل بعض المسؤولين من أجل تحقيق مصالح شخصية.

وندد الفرع في شكايته التي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بالوضع الذي يعرفه دوار الجوالة الكلاسي بجماعة حد السوالم، مشيرا الى ان بعض سماسرة البناء العشوائي قاموا ببناء مستودع مساحته 500 متر مربع قبل تقسيمه الى شقق معدل مساحتها 50 متر مربع، ليشرع بعد ذك في بيعها بعقود عرفية مصادق عليها، مخالفا بذلك مقتضيات القانون 66\12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، خاصة الفقرات الاولى، الثالثة، الرابعة و الخامسة من الباب الثاني منه.

وأشار المرصد إلى أن مجموعة من الدواوير بالجماعة تعاني نفس الظاهرة، وعلى رأسها (دوار البريشات، و الجوالة قرب الطريق السيار والمنزه والخدارة، دوار الحداية)، حيث تطاول البنيان حتى اقترب من خطوط التيار الكهربائي.

 

اسماء ايت السعيد

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة