البغدادي يوجه رسالة إلى أنصار “داعش” بعد عام من الصمت

حرر بتاريخ من طرف

‎نشرت حسابات موالية لتنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء على تطبيق تلغرام، رسالة صوتية نسبت إلى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي. ودعا أنصاره إلى “عدم التخلي عن دينهم وصبرهم وجهاد عدوهم” على حد زعمه. وتأتي هذه التصريحات إثر الهزائم الكثيرة التي مني بها التنظيم خلال الفترة الأخيرة والتي فقد معها جزءا كبيرا من الأراضي التي كان له نفوذ عليها في كل من العراق وسوريا.

‎وجاء في هذه الرسالة التي نسبت إليه وتعتبر الأولى له منذ نحو عام، وتتزامن مع عيد الأضحى، أن “ميزان النصر أو الهزيمة عند المجاهدين ليس مرهونا بمدينة أو بلدة سلبت (…) ومتى تخلوا عن دينهم وصبرهم وجهاد عدوهم ويقينهم بوعد خالقهم هزموا وذلوا”.

‎وشن البغدادي هجوما على الولايات المتحدة وروسيا قائلا “ما إن أفشل المجاهدون بتوفيق الله ومنه ما كانت تحلم به أمريكا من السيطرة وبسط النفوذ، حتى أقبلتروسيا الصليبية تزاحمها في المنطقة وتنكد عليها استفرادها بها”.

‎وأضاف متوعدا البلدين “ونحن في دولة الاسلام قد أعددنا لكم يا حماة الصليب وقتلى أهل السنة على أرض الشام وكل مكان ما سينسيكم بإذن الله أهوال العراق وخرسان”.
‎ويعود آخر تسجيل للبغدادي إلى 28 أيلول/سبتمبر 2017.

‎وكانت الاستخبارات العراقية قد أعلنت مطلع تموز/يوليو أن ابن البغدادي حذيفة البدري قتل في سوريا بثلاثة صواريخ موجهة روسية أصابت المغارة التي كان بداخلها.

‎وأكد مسؤولون عراقيون في وقت سابق أن البغدادي لا يزال على قيد الحياة داخل الأراضي السورية قرب الحدود مع العراق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة