البريطانيون يحتشدون في كاتدرائية سانت جيل لإلقاء نظرة الوداع على الملكة إليزابيث

حرر بتاريخ من طرف

احتشد البريطانيون لتوديع الملكة الراحلة إليزابيث الثانية خلال مراسم نقل جثمانها من قصر”هوليرود هاوس” المقر الملكي الرسمي في إسكتلندا إلى كاتدرائية سانت جيل في إدنبره.

وسار الملك تشارلز الثاني وزوجته كاميلا خلف موكب مهيب في حين انتقل بقية أفراد العائلة بالسيارة. وسيتمكن البريطانيون من إلقاء نظرة الوداع عن قرب على ملكتهم الراحلة. وسينقل جثمانها مساء الثلاثاء جوا من مطار إدنبره في طائرة ملكية إلى لندن.

وصل موكب جثمان الملكة إليزابيث الثانية إلى كاتدرائية سانت جيل في إدنبرة بعد ظهر الإثنين قادما من قصر “هوليرود هاوس” وسيسجى جثمان الملكة في الكاتدرائية لمدة 24 ساعة ويتوقع أن يأتي كثيرون لوداع إليزابيث الثانية للمرة الأخيرة. وسيوضع التاج الإسكتلندي المصنوع من الذهب الخالص على النعش. وسار الملك وزوجته وراء النعش في حين انتقل بقية أفراد العائلة الملكية بالسيارة في رحلة استمرت نصف ساعة. إذ تبعد الكاتدرائية أكثر من كيلومتر عن القصر.

في انتظار الجنازة الوطنية في 19 سبتمبر، سيتمكن المواطنون البريطانيون والوافدون اعتبارا من الإثنين من رؤية الملكة الراحلة إليزابيث الثانية عن قرب إذ سيسجى جثمانها الذي نقل إلى إدنبره.

وتوافد البريطانيون إلى كاتدرائية سانت جيل في إدنبره لإلقاء النظرة الأخيرة على الملكة التي سيتواصل وداعها لمدة أسبوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة