البروفيسور إبراهيمي: شكرا جلالة الملك على مقاربتكم الإنسانية

حرر بتاريخ من طرف

بمناسبة حلول الذكرى الـ22 لتربع الملك محمد السادس على العرش التي تصادف 30 يوليوز من كل سنة؛ وجه البروفيسور عز الدين إبراهيمي، عضو اللجنة العلمية ومدير مختبر البيوتكنولوجيا في الرباط، شكره للملك محمد السادس، على مقاربته الإنسانية في التعامل مع جائحة فيروس كورونا.

وكتب الإبراهيمي في تدوينة عبر حسابه على “فيسبوك”، أرفقها بصورة للملك محمد السادس وهو يتلقى أولى جرعة لقاح، واصفا إياها بـ”الصورة الملكية الملهمة”، “بكل صدق ومع إطلالة عيد العرش المجيد، أجد هذه الصورة لا تغادر وجداني لما تحمله من معاني، وتجدني اليوم أتسائل كأي مواطن مغربي وفي عز الموجة الثالثة، أتسائل كم يا ترى كان سيكون عدد الوفيات بالمملكة لولا مقاربة جلالة الملك الاستباقية في التلقيح، وقيادته المتبصرة والرشيدة في تدبير جائحة الكوفيد19”.

وقال البروفيسور إبراهيمي: “بكل صدق، أقول شكرا صاحب الجلالة، فقد كنتم حاسمين وسباقين للإجابة عن هذا السؤال ومنذ بداية الأزمة الصحية، فشعاركم كان ومازال “مهما كانت الكلفة فحياة أي مغربي لا تقدر بثمن”، هذه الكلمات ترن في أذناي كلما اشتدت الأزمة وضاق الأفق، ويذكرني دائما أن جلالتكم وضعتم حياة الإنسان المغربي فوق كل الاعتبارات”.

وتابعف عضو اللجنة العلمية: “أما صورتكم وأنتم تعطون من شخصكم المثال بالتلقيح، فهي لا تغادرني، ومرتبطة في ذهني بـ”عقد ميلاد مغرب جديد”، ورب صورة أبلغ من ألف مقال”.

وختم البروفيسور تدوينته قائلا: “شكرا جلالة الملك على مقاربتكم الإنسانية التي وضعت كل المغاربة في صلبها، فإنصاتكم لهواجسنا ومخاوفنا يطمئننا، وتفعيلكم لأحلامنا وأمالنا ينشينا، ويجعلنا نحب أن نحيى وأن نموت من أجل وفي بلدنا هذا… حفظكم الله بما حفظ به السبع المثاني، حفظنا الله جميعا”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة