البرلمان الصيني يناقش إرجاء انعقاد دورته السنوية بسبب كورونا

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم مسؤولو البرلمان الصيني مناقشة مشروع قرار حول تأجيل موعد الدورة السنوية الثالثة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية فى البلاد، والتي تعقد عادة في الخامس أبريل، وذلك بسبب فيروس كورونا الجديد. وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة، اليوم الاثنين، أنه من المتوقع أن تتم مناقشة هذا القرار في الجلسة القادمة للجنة الدائمة لهذا المجلس يوم 24 فبراير في بكين.

يذكر أن اللجنة الدائمة للمجلس تعقد جلساتها كل شهرين لتتبع تنفيذ العمل التشريعي وإعداد مشاريع النصوص التي تعرض على المجلس، بينما يعقد المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني (البرلمان) دوراته السنوية كل أبريل.

وجاء هذا القرار عقب اجتماع هيئة رؤساء اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، اليوم الاثنين، برئاسة لي تشان شو، رئيس اللجنة الدائمة.

وحسب الوكالة، فقد اقترح الاجتماع أيضا أن تراجع الجلسة الـ 16 للجنة الدائمة للمجلس مشروع قرار حول حظر التجارة غير المشروعة في الحيوانات البرية و”القضاء على العادات السيئة لأكل الحيوانات البرية لضمان حياة الشعب وصحتهم وسلامتهم”.

ويبلغ عدد أعضاء المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية العليا في البلاد، أكثر من 2900 عضوا، ويضم ممثلين لكافة القوميات الصينية الست والخمسين.

ويبدو واضحا الصعوبات العملية التي يطرحها انعقاد المجلس مع التدابير الصارمة التي تفرضها السلطات الصينية على التنقل والإغلاق والحجر الصحي الذي تعرفه عدد من المدن وخاصة بمقاطعة هوبي جراء استمرار تفشي فيروس كورونا.

وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي الصيني 70548، و1770 وفاة حتى نهاية يوم أمس، وذلك بعد تسجيل 2048 حالة إصابة جديدة و105 حالات وفاة في الساعات الـ24 الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة