البرلمانية المراكشية ميلودة حازب تعتبر قمع الأساتذة المتدربين خرق للفصل 22 من الدستور

حرر بتاريخ من طرف

 نددت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، بما وصفته ب « العنف والقمع الذي تعرض له الأساتذة المتدربين المحتجين على مرسومي وزارة التربية والتكوين المهني، القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، وتقليص المنح ».

 واستنكرت حازب المشاهد والصور الدموية التي تناقلتها مختلف وسائل الإعلام الوطنية ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرت ذلك خرقا واضحا للفصل 22 من الدستور الذي ينص على أنه « لا يجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص في أي ظرف، ومن قبل أي جهة كانت خاصة أو عامة »، محملة الحكومة مسؤولية التعنيف الذي تعرض له الأساتذة المتدربون في مختلف المراكز الجهوية.

 واعتبرت المتحدثة أن « المقاربة الأمنية لم ولن تكون يوما حلا ناجعا لمواجهة المطالب الشعبية، بل عكس ذلك، تساهم في الزيادة من حدة الاحتقان الاجتماعي وتولد إحساسا بالظلم لدى فئة عريضة من المجتمع المغربي »، داعية في ذات السياق الحكومة إلى ضرورة فتح قنوات الحوار الكفيلة وحدها بمعالجة كل المشاكل الاجتماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة