البرلمانات العربية تطالب بتنفيذ قرار قطع العلاقات مع دول تعترف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”

حرر بتاريخ من طرف

أوصى رؤساء مجالس النواب والبرلمانات العربية، امس السبت، بتنفيذ قرار قطع جميع العلاقات مع أية دولة تعترف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”، أو تنقل سفارتها إليها.

وجاء ذلك في بيان صادر عن ختام المؤتمر الثالث لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية، الذي انعقد اليوم لعدة ساعات بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في العاصمة المصرية، القاهرة.

وشدد رؤساء المجالس والبرلمانات، وفق ما نشره موقع “روسيا اليوم”، على ضرورة طرح تنفيذ قرار قطع العلاقات مع الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في اجتماع القمة العربية في مارس المقبل.

وأوضح البيان أن تنفيذ قطع العلاقات يأتي وفق قرار للجامعة العربية عام 1980، الذي ينص على قطع جميع العلاقات مع الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعيد تأكيده في عدد من القمم الأخرى منها قمتي بغداد في 1990 والقاهرة عام 2000. وأكد رؤساء البرلمانات العربية دعمهم للقضية الفلسطينية ورفضهم للقرار الأمريكي بشأن القدس.

هذا، وحضر 19 ممثلا رسميا يمثلون البرلمانات العربية من بين الـ22، فيما غاب ممثلا العراق ولبنان، دون تقديم أسباب معلنة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أعلن في 6 دجنبر 2017، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”، والاستعداد لنقل السفارة الأمريكية إليها، وسط تنديد ورفض عربي ودولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة