الباشا نوال تتصدر “الترند” بعد تدخلها لتوقيف لقاء حزبي ترأسه أخنوش

حرر بتاريخ من طرف

تصدرت باشا المنطقة الحضرية الحي الشتوي بمراكش، نوال العسكري، “الترند” على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد تذخلها لتوقيف لقاء حزبي للتجمع الوطني للأحرار ترأسه عزيز أخنوش رئيس الحزب، ومنعت هذا الأخير من إتمام كلمته، ليلة الأحد 29 غشت 2021 بالمسرح الملكي بمراكش، وذلك بسبب خرقه حالة الطوارئ الصحية، وتجاوز اللقاء العدد الذي حددته وزارة الداخلية للتجمعات الحزبية.

ونوّه عدد من المتتبعين بتدخل الباشا العسكري لتطبيق قانون الطوارئ الصحية، واصفين إياها بـ”المرأة الحديدية”، ”امرأة بألف رجل”.

تدخل الباشا نوال، قسم “الفيسبوك”، ففي الوقت الذي رأى البعض بأن تصرف الباشا استثنائي، اعتبر البعض الآخر أن هذا الندخل يدخل في إطار صلاحيتها ومهامها وأنها لم تقم بشيء خارق للعادة، مشددين على أن منصبها يحتم عليها تطبيق القانون، دون استثناء أي شخص كيفما كانت ومكانته ومنصبه، في حين اعتبرها ٱخرون سيدة المواقف المبدئية، في الوقت الذي ذهب البعض إلى أبعد من ذلك معتبرين الأمر مجرد تمثيلية لا أقل ولا أكثر وأنه من غير الممكن أن ينظم اخنوش اللقاء المذكور دون أن يكون للسلطة علم بالأمر.

وجدير بالذكر، أن الباشا نوال العسكري، من مواليد سنة 1979 بإقليم جرسيف حاصلة على دبلوم الدراسات العليا في القانون العام، خريجة المعهد الملكي للإدارة الترابية الفوج 43، ومنذ تخرجها برتبة قائد سنة 2008  تم
تعيينها بعمالة تطوان إلى سنة 2011، كما شغلت مهمة مديرة ديوان محمّد اليعقوبي، الوالي السابق لجهة طنجة تطوان الحسيمة، قبل أن يتم تنقيلها إلى إقليم جرسيف وفي سنة 2016 تم تعيينها بإقليم النواصر، وقد مارست مهامها كرجل سلطة بالملحقة الإدارية النصر بباشوية أولاد صالح والملحقة الإدارية المدينة الخضراء بباشوية بوسكورة، قبل أن يتم تعيينها بمدينة مراكش.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة