الانقطاعات المتكررة وحرمان المواطنين من الكهرباء دون إشعار يثير غضب ساكنة تاسلطانت

حرر بتاريخ من طرف

تعاني ساكنة دوار  الهنا بجماعة تاسلطانت المتآخمة لمدينة مراكش، من لامبالاة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الذي صار يحرمها من الكهرباء دون إشعار مسبق كما تقتضي الامور .

وحسب اتصالات متضررين بـ “كـشـ24″، فإن ساكنة المنطقة صارت تحسد جيرانها بمراكش، الذبن يحظون بمعاملة لائقة من طرف الوكالة المستقلة التي تبدل جهود بارزة لاخبار زبنائها عن اي انقطاع مفترض عبر مختلف الوسائل المتاحة، وهو ما يتم ايضا قبل قطع التيار الكهربائي الناتج عن التأخر في أداء الفواتير، فيما لا تكترث ادارة المكتب الوطني للكهرباء لزبنائها، وتعاملهم كمواطنين من الدرجة الثانية.

وحسب ذات المصادر، فإن المكتب الوطني يضرب بعرض الحائط كل ما جاء في الخطابات الملكية، التي تؤكد على ضرورة تخليق الادارة وتكريسها للجهود الضرورية من اجل تقديم خدمات تحترم حقوق المواطنين، وتلبي إحتياجاتهم، بدل التعامل معهم  بمنطق التجاهل واللامبالاة التي تكرس عدم احترام المكتب الوطني لزبنائه.

وتضيف المصادر ان المديرية الاقليمية للمكتب الوطني تواصل تجاهلها لمشاكل المواطنين مع الانقطاعات المتكررة دون إشعار مسبق، ما يتسبب في خسائر مادية تهم الاجهزة  التي تتضرر البعض منها بسبب الانقطاعات، دون حسيب او رقيب او جابر للضرر الذي يلحق بالساكنة المتضررة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة