الانتهاء من أشغال إنجاز المقطع الأول من الطريق المداري الحضري بين الرباط وسلا

حرر بتاريخ من طرف

أعلن قطب التهيئة بوكالة تهيئة وادي أبي رقراق عن انتهاء أشغال إنجاز المقطع الأول من الطريق المداري الحضري رقم 2 الرابط بين الرباط وسلا ، والذي يمتد على طول ستة كيلومترات(من شارع تادلة إلى طريق الولجة).

وأوضح السيد طارق الإدريسي الإطار بقطب التهيئة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الجزء المتبقي من الطريق المداري الذي يربط بين الولجة والطريق الوطنية رقم (6) ستنتهي الاشغال به قبل صيف 2018 .

وأضاف أن من شأن إنجاز الطريق المداري رقم 2 الذي انطلقت الأشغال به سنة 2015، الإسهام في تسهيل حركة السير بين العدوتين من خلال استيعاب حوالي 30 ألف عربة في اليوم في الاتجاهين أي بنسبة 30 بالمائة من حركة المرور بين الرباط وسلا.

ويمتد الطريق الدائري الثاني الذي يربط مدينتي الرباط وسلا، والذي تبلغ تكلفته الإجمالية بما في ذلك الوعاء العقاري ، 520 مليون درهم، على طول ثمانية كيلومترات، انطلاقا من شارع تادلة بالرباط مرورا بشارع محمد السادس عبر ممر تحت أرضي لينتهي عند الطريق الوطنية رقم (6)، بسلا .

وسيمكن إنجاز الطريق المدارية الحضرية ، المواطنين من معبر جديد على نهر أبي راقراق، بما يشكل حلا عمليا لإشكاليات الحركية والتنقل بين مدينتي الرباط وسلا، الناتجة أساسا عن ارتفاع الضغط الحاصل على قنطرتي مولاي الحسن ومولاي يوسف.

وينضاف إنجاز هذا الطريق، الذي أعطى انطلاقة أشغاله صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 11 ماي 2015 ، إلى باقي المشاريع الطرقية التي أنجزتها وكالة تهيئة وادي أبي رقراق والتي تستجيب لمتطلبات الحركية والتنقل داخل مدينة الرباط وضواحيها.

ويندرج هذا المشروع الذي شمل إنجاز جسر على نهر أبي رقراق، ومنشآت مائية، علاوة على تهيئة فضاءات خضراء وغرس الأشجار على طول الطريق المدارية، في إطار البرنامج المندمج “الرباط مدينة الأنوار عاصمة المغرب الثقافية” 2014-2018.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة