الاعلان عن موعد التصويت على تنصيب رئيس الحكومة الاسبانية المقبلة

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت ميريتسيل باتيت رئيسة مجلس النواب اليوم الثلاثاء أنها تعتزم الدعوة إلى عقد جلسة عمومية لبدء عملية تنصيب بيدرو سانشيز الأمين العام للحزب العمالي الاشتراكي على رأس الحكومة الإسبانية الجديدة وذلك أيام 4 و 5 و 7 يناير المقبل.

وقالت وكالة الأنباء الإسبانية ( إفي ) نقلا عن مصادر من رئاسة مجلس النواب إن رئيسة المجلس أخبرت ممثلي المجموعات البرلمانية بالغرفة السفلى للبرلمان بعد الاستشارة مع المرشح الاشتراكي سانشيز أن النقاش حول جلسة التنصيب سينطلق يوم السبت المقبل على أن تعقد جلسة التصويت الأولى يوم الأحد 5 يناير مشيرة إلى أن الدعوة الرسمية لعقد هذه الجلسات ستتم يوم ثاني يناير .

ويحتاج المرشح الاشتراكي بيدرو سانشيز الذي فاز حزبه في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت يوم 10 نونبر الماضي في الجلسة الأولى للتصويت إلى أغلبية 176 صوتا من أجل انتخابه على رأس الحكومة الجديدة .

أما في الجولة الثانية من التصويت المقرر عقدها يوم 7 يناير فيكفي أن يحصل المرشح الاشتراكي على الأغلبية النسبية ( نعم أكثر من لا ) لإعادة انتخابه على رأس الحكومة المقبلة .

وفاز الحزب العمالي الاشتراكي في انتخابات 10 نونبر الماضي بنسبة 28 في المائة من الأصوات و120 مقعدا في مجلس النواب لكنه فشل في تحقيق الأغلبية المطلقة ( 176 من أصل 350 مقعدا يتشكل منها مجلس النواب ) .

ويحتاج المرشح الاشتراكي لرئاسة الحكومة الإسبانية الذي حصل بالفعل على دعم حزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار الذي سيشكل معه حكومة ائتلافية يسارية وكذا دعم بعض الأحزاب الصغيرة الأخرى كالحزب الوطني الباسكي إلى دعم حزب اليسار الجمهوري الكتالاني حيث لا تزال المفاوضات بين الجانبين متواصلة دون أن يتم التوصل لحد الآن إلى أي اتفاق .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة