الاعلان عن ثمان مشاريع للتنقيب عن المياه الجوفية بحوض الساقية الحمراء ووادي الذهب

حرر بتاريخ من طرف

يعرف حوض الساقية الحمراء ووادي الذهب إنجاز ثمان مشاريع للتنقيب عن المياه الجوفية واستخراج موارد مائية جوفية جديدة والمساهمة في تعميق المعرفة بالطبقات المائية السطحية بغرض تقييم الموارد المائية بالمنطقة التي لا يتعدى معدل التساقطات بها 50 مم في السنة.
 
وبحسب تقرير قدمه مدير وكالة الحوض المائي للساقية الحمراء ووادي الذهب، السيد رشيد غاندي، أمس الخميس خلال اجتماع المجلس الإداري في دورته الأولى برسم سنة 2016 ، فقد شملت هذه المشاريع، التي ستمكن من مراقبة الطبقة العميقة بواسطة المعاصير، أقاليم السمارة وآسا الزاك وطانطان والعيون وطرفاية وبوجدور وأوسرد ووادي الذهب. وفي إطار برنامج المحافظة على جودة المياه وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة والانخراط في البرنامج الوطني للتطهير السائل ، برمجت الوكالة دراسات، توجد حاليا في طور الانجاز بنسب متفاوتة، تهم إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بكل من مدن العيون والداخلة وبوجدور والسمارة وطرفاية.
 
وحسب نفس المصدر، فقد قامت الوكالة بمتابعة دراسة لإنجاز سدود تلية بكل من طرفاية وبوجدور واوسرد والسمارة والتي بلغت نسبة انجازها 50 في المائة بمبلغ 277 ألفا و 800 درهم، بالاضافة الى انجاز مطفيات لتجميع مياه الأمطار. وبخصوص التغذية الاصطناعية للطبقات المائية، قامت الوكالة بانجاز دراسة التغذية الاصطناعية لطبقة فم الواد والتي تمت برمجة أشغالها في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية .
 
وفي اطار تحسين معرفة الموارد المائية، يضيف التقرير، تعمد الوكالة كل سنة الى إنجاز حملات لتتبع الموارد المائية حيث عرفت سنة 2016 تتبع انجاز حملات قياسات هدرولوجيا مستوى الماء وصبيب العيون بالحوض. كما عملت الوكالة على تتبع دراسات التطهير السائل بكل من مركز اوسرد باقليم اوسرد، ومركز بوكراع باقليم العيون، ومركز لمسيد باقليم بوجدور، ومركز الحكونية باقليم طرفاية، بكلفة إجمالية بلغت 627 الف درهم . ومن اجل الحد من العوامل الطبيعية القصوى والتأقلم مع التغيرات المناخية، قامت الوكالة، بحسب المصدر ذاته، باتمام دراسات حماية السكان والممتلكات من الفيضانات بكل من مركز اوسرد باقليم اوسرد، ومركز تاورطة باقليم وادي الذهب، ومركز الوطية باقليم طانطان بمبلغ مالي يناهز 375 الف درهم ، بالإضافة الى تخصيص اعتماد مالي يقدر ب 600 الف درهم لانجاز دراسة مشاريع التدخل والحماية من الفيضانات باقليم السمارة .
 
وفي اطار تقوية قدرات وكفاءات أطر الوكالة فقد استفاد مجموعة من الاطر من دورات تكوينية في مجالات تقنية و تدبيرية سواء على الصعيد المركزي او المحلي، حول محاور نظام المعلومات الجغرافية والموارد المائية، أو التسيير والتواصل والتطور الذاتي ووسائل الحكامة .
 
وفي مجال التحسيس والتواصل، تسهر الوكالة، بحسب نفس التقرير، على التواجد مع جميع الشركاء والمتدخلين في مجال الماء من خلال المشاركة في مختلف الاجتماعات واللقاءات. يذكر أن الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، السيدة شرفات أفيلال، ترأست، أمس الخميس بمدينة طرفاية، اشغال المجلس الاداري في دورته الاولى برسم سنة 2016 بحضور عامل اقليم طرفاية، السيد جمال الرايس، واعضاء المجلس الإداري للحوض المائي للساقية الحمراء ووادي الذهب، وفعاليات المجتمع المدني بطرفاية، والذي تمت المصادقة خلاله على محضر الاجتماع المنعقد في 22 دجنبر 2015 بمدينة السمارة، وتقديم حصيلة المنجزات برسم السنة المالية 2015 ، إضافة الى تقديم تقرير افتحاص حسابات الوكالة برسم السنة المالية ذاتها، والمصادقة على المداولات المدرجة في جدول الاعمال

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة