الاعلان عن الحصيلة النهائية لمراقبة المواد الغذائية خلال شهر رمضان المبارك

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، أن تدخلات اللجن المختلطة لمراقبة جودة المواد الغذائية خلال شهر رمضان المبارك، أسفرت عن حجز وإتلاف 163 طنا من المواد الغذائية على صعيد جميع عمالات وأقاليم المملكة.
 
وكشفت الوزارة، في بلاغ أصدرته عقب الاجتماع التاسع والأخير للجنة الوزراية المشتركة المكلفة بتتبع تموين الأسواق وأسعار المواد الأساسية وعمليات المراقبة خلال شهر رمضان، أمس الثلاثاء، أن هذه المواد تتضمن 29 طنا من المشروبات والعصائر، و28,7 طنا من الحليب ومشتقاته، و28 طنا من اللحوم والأسماك، و10,7 أطنان من التمور، و10,20 طنا من الدقيق ومشتقاته، و8,26 طنا من الحلويات المعدة للاستهلاك (شباكية …)، و48,14 طنا من المواد الغذائية الأكثر استهلاكا (عسل، خضر، فواكه، زيوت، بيض، قطاني، قهوة وأطباق جاهزة للاستهلاك وغيرها).
 
وأضاف البلاغ أن اللجن المختلطة للمراقبة التي يشرف عليها الولاة والعمال قامت ب 3419 تدخلا همت مراقبة 39 ألف و572 نقطة بيع منذ بداية شهر رمضان، والتي أفضت إلى تسجيل 2295 مخالفة في مجال الأسعار، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.
 
وبخصوص الأسعار، وحسب التقارير المتوصل بها من جميع عمالات وأقاليم المملكة، لاحظت اللجنة استقرارا في أسعار أغلب المواد الغذائية باسثناء بعض المواد كالبصل والدجاج والبيض التي سجلت بعض الارتفاعات لاعتبارات مرتبطة بظروف إنتاجها. وبالنسبة للتموين، سجلت اللجنة وفرة في العرض فاقت الطلب بالنسبة لجميع المواد الغذائية بدون استثناء خلال رمضان.
 
وأشار بلاغ الوزارة إلى أن اللجنة الوزارية المشتركة، توقفت، خلال هذا الاجتماع، عند تقييم الحصيلة الأولية لوضعية تموين الأسواق المحلية بالمواد الأساسية وتطور أسعارها ونتائج عمليات المراقبة الميدانية خلال شهر رمضان المبارك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة