الاستماع للشهود في قضية اختطاف الرضيع بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 

أجلت الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش ، زوال الثلاثاء 19 يونيو الجاري ، ملف اختطاف رضيع ذكر من قسم الولادة بمستشفى ابن طفيل بمراكش الى غاية الثلاثاء 26 من الشهر ذاته .

واستمعت الهيئة القضائية الى تصريحات الشهود وهم حارس وخادمة بفيلا السيدة المتورطة بتسلم الرضيع المسروق بالاضافة الى حارس بالمنطقة التي تتواجد بها محل سكناها بحي تاركة حيث اكدوا على كونها كانت حامل خلال العديد من المرات التي حلت بها بسكناها.

واكد الشهود على انهم في الكثير من المرات طلبت منهم الدعاء لها بسبب الحمل.

وكان الملف تم تأجيله الاسبوع الماضي بعدما طلب المحامي الجديد الذي تم تكليفه بالانابة القضائية على السائق مهلة لاعداد الملف والاطلاع على حيثيات القضية.

وكان اشهاد مكتوب قدمه احد المتورطين في القضية، الاسبوع الماضي، يبرئ من خلاله زوجة السيدة المتورطة في سرقة الرضيع خلق جدلا بين دفاعه قبل ان يقرر رئيس الجلسة تاجيل الملف قبل اسبوعين.

كما تم خلال احدى الجلسات الاخيرة، الاستماع الى جميع المتهمين في الملف حيث افصحوا عن تفاصيل الموضوع كما اجمعت الزوجة وأمها والطبيب والسائق على كون الزوج لم يكن يعلم بحيثيات الملف بل وصفوه بالضحية الى جانب والدي الرضيع خصوصا انه كان طيلة تسعة اشهر يمني النفس بازديان فراشه بمولود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة